]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أقصوصتي لهذا اليوم

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-10-14 ، الوقت: 09:09:23
  • تقييم المقالة:

باستمرارٍ أريد أن أبدأ

ولكن مهلاً لايطاوعني بدء الحديثِ 

بلا مقلتيك

وإن بدأت فيهما فما ينتهي البدء

ولايرسو للانتهاء شطٌ 

ولاوسط يقارب مدَّ ناظريك

فمن اين ابدأ
وإن تعديت البدء إلى المنتصف
وجئت لحبك سهواً أصف
تضيع مني الدقائق
وأغرق في كتبِ الرقائق
وقد اصحو وانا في دواوينٍك غرقى
ولك لم أرقى 

ولم أصل ،،
باستمرار أريدُ ان اجيد حديثاً 
يعتبُ على الوقت كيف يجري 
على عروق يديك
ويقتصّ من فرحتي
حين امسك قلماً لايجيد الا
ملء الرسائل إليك،،
ولايجيد شدي لأقفل الاختام
وأبعث السلام لكتابةٍ
عنوانها أنت 

اولها انت 
وأوسطها انت
ونصّها نقطة أضعها 
لدى لقاءِ كفيك،،

  جمان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق