]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طرف الخيط..

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-10-14 ، الوقت: 08:07:24
  • تقييم المقالة:

فى حديث مع النفس وجدت الحياة تدور بين خلاف واتفاق بين قرب وابتعاد
وللأسف وجد الإبتعاد أكثر
وأقول ابتعاد لأنه بفعل الأنفس وليس بصنع الظروف
وكما يقولون إذا عرف السبب بطل العجب
ولم أستطع الوصول لطرف الخيط
ولكنى وجدت صفات تنطبق على أغلب منظومات المجتمع
بداية من المنظومة الصغيرة وهى البيت والأسرة
إلى منظومة الدولة وسياسة حكمها
وجدت عدم الوضوح والتستر وراء حقائق تخفى حقائق
ولاأدرى ما السبب !! قد يكون بعدا عن المواجهة والنقد

ووجدت أيضا أنانية وحب الذات
فيطغى على الجميع الحصول على مالديه من صلاحيات والإستمتاع بماتصل إليه سلطاته دون النظر والإهتمام بما له من واجبات وبما للآخر من حقوق ومتطلبات

ووجدت صفة عجيبة
استنفاذ طاقات
العجيب أن القوى يستنفذ طاقات الضعيف الذى هو أصلا ضعيف


أول مايضع قدمية على سلطة ما تسقط من على أكتافه أعباء الآخرين ويضع بدلامنها ماحرمته منه الأيام ولسنين

وفى نهاية المطاف يدرك أن الصورة خلقت كاملة
لك حقوق وصلاحيات لن تستمع بها وتدوم لك إلا لو أعطيت واجبات

لن تدوم السعادة لك وحدك
كل ينغلق على نفسه موهوم أنه يبغى سعادتها ويبحث عن الآخر ليأخذ منه مايسعده ويكفى
ولكن فى النهاية لايجد لسعادة
فهى مع الأخذ والعطاء
مع فرحة الآخر بها
مع كثرة البسمات التى تتطلب كثرة أحباب
لو علمنا كيف تكون السعادة لتمسكنا بطرف الخيط الصحيح وهو الآخر
وجود الآخر بل الآخرين ومحبتهم والتفكير فى الحياة كجزء منهم ولست وحدك 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق