]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أمنيتي

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-13 ، الوقت: 20:35:58
  • تقييم المقالة:

 

 

أمنيتي هي أنت يا الله......لم تعد حياتنا شيئاً و كل ما فيها هو الأمل بالله...أمل إلى الأبد

يا رب....أعرف أنك تحبني و تريدني أن أنجح في حياتي و أحقق طموحاتي.....أعرف أنك لن تخذلني......

دعني أفعل شيئاً عظيماً تستجيب من خلاله لدعائي

يا إلهنا الحبيب أنت تعرف أننا نعاني من أعظم ألم في الوجود و هو مرارة الخذلان........

قالت لي إحدى صديقاتي: لا يوجد قلب صافي بما فيه الكفاية ليستجيب الله لنا...أجل و من قال أننا ملائكة و معصومين عن الخطأ...

يارب....أنت تعرف أننا نعاني و لنا أمل وحيد هو أنت يا إلهنا...

كل يوم أرى كل مآسي العالم....كل يوم أشعر بكل سكاكين الكون و هي تنغرس في قلبي الصامد.....كل يوم أصحو و أنا منغمسة في بركان دماء....كل يوم أقول: اصبر يا قلبي.....كل يوم أتحدى كل الانهيارات التي تتآمر علي....كل يوم أحاول أن أهدئ نفسي...كل يوم ينقطع أحد الأوعية الدموية (الذي يمثل الأمل)....كل يوم أعيش وحدة قاتلة....

كل يوم أتذكر الأشخاص الذين التقيت بهم و أحببتهم من كل قلبي...

و كل يوم أنت ترى كل شيء....يا رب

شيء ما يقود أحلامي إلى كهوف مظلمة و منفيّة حيث لا أعيش و أدفن...........

يا رب لن نتذمر...نحن نؤمن بقضائك ولكن لا تتركنا يا رب....عندما تعاقبنا نشعر بألم عظيم......

يا رب أنت أملنا الوحيد.......نحبك يا رب....أنت رحيم....لا أصدق أنك قد تتركنا

يا رب فقدت كلماتي فاستجب لشعوري

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-10-14
    إبنتى العزيزة / ياسمين . . هل تعلمين أن الحياة الدنيا هى دار إبتلاء ، أما الآخرة فهى دار جزاء ، فمنذ أن خلق الله آدم وحواء وضعهما فى إختبار وإبتلاء ، فمنعهما من أن يقربا من شجرة بعينها فى الجنة ، ليختبر قدرتهما على الطاعة والإلتزام بأوامر الله ونواهيه ، وعاهداه على ذلك ، ولكن وسوس لهما الشيطان بأن تلكم الشجرة هى شجرة الخلد ، فنسيا ما عاهدا الله عليه وأكلا من الشجرة ، فحكم ربهما عليهما بأن يخرجا من الجنة ويهبطا إلى الأرض ، ومن أجل ذلك قال فى كتابه العزيز : " ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسى ، ولم نجد له عزماً " صدق الله العظيم . . وقال الله تعالى فى حديثه القدسى على لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم " من لم يرضى بقضائى ، ولم يصبر على بلائى ، فليخرج من تحت سمائى ، وليبحث عن رب سواى " . . حاشى لله يا رب أن نشرك بك أحداً .              مع تحياتى .
  • عابر سبيل | 2012-10-13
    عندما نستوعب جيّدا أنّ الدّنيا بكلّ مناحيها هي مجرّد دار بلاء .. ونتأكّد أنّ الحياة بكلّ تناقضاتها هي 

    مجرّد درب ابتلاء .. حينها يجب أن نتسلّح بالصبر و الإيمان .. ونتمسّك بالفضيلة بقدْر من الإمكان ..

    ذلك أنّ الذي خلق الدنيا لم يخلقها لعباً والذي وهب الحياة لم يهبها لهواً .. وإنّما خلقهما امتحاناً

    وجزاءً .. جعل الله الصبر حليفك والفرج نصيبك آمين .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق