]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الغــفـــــــــــــــــــران

بواسطة: براءه أحمد النجار  |  بتاريخ: 2012-10-13 ، الوقت: 11:49:20
  • تقييم المقالة:

الغــفـــــــــــــــــــران:
هـــو أن تؤمـــن بـــأن بــالحيـــــاه ولادات
تمنحنـــا ((حيـــــاه جديده))
لأجســـاد لاتحمـــل منا سوى "أسماءنا"
وأخطاء.. أخطئنا من خلالها بحق أنفسنا
ثم خلفناها ورائنا ومضينا من أمامها كأننا عابروا سبيل 


وأنها لم تشر الينا يومآ
فلا تحرم أحدهم حياته الجديده 
وتعايش معها كأنه مخلوق آخر
فإدارة عقارب الساعه اصعب بكثير من
إدارة رقبتك للوراء والتجاوز عن أخطاءهم كأنها لم تكن
((فلربما احتجت "أنت" حياه جديده قبل وفاتك 
تلغي من أعماقك حياه ماتت بداخلك وانت تعيشها))
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق