]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما دّق الحُــــزن باب غرفتي !

بواسطة: آيــــة بسباس  |  بتاريخ: 2012-10-13 ، الوقت: 04:51:03
  • تقييم المقالة:

 

  أنا قررت أن أستسلم لك 

لن أحارب ... لن أعارض ... لن أدافع ... لن أقاوم ... لن أراوغ 

أنا في كامل إستسلامي ............. فــ تفضّل بإجتياحي 

أعلم أنك تتربص بي منذ أيام ............ و ها أنا أقّدم لك نفسي دون الخوض 

في طقوسنا المعتادة ... حيث أخشى أن أصاب بــ جُرح أو حتى خدش صغير


يُسيل دمي و قد تعلمتُ إن إراقة الدماء تستدعي 

حدثاً ساميا .. حدثاً مقدّساً .. حدثاً جليلاً 

حدثاً لم أعيشه اليوم لذا أجلّت معركتي معك لحين وقوعه

فريسة مُستسلمةً خانعة أنا .................... فــ تفضّل بإجتياحي !                 
                                                                            بقلمي : آيــة بسباس    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق