]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على حسن السعدنى يكتب اليوم بسنة

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-10-12 ، الوقت: 21:26:37
  • تقييم المقالة:



 

 

 

 

على حسن السعدنى يكتب :                   اليوم بسنة

  الحمد لله رب العالمين على الروتين الدنيا تقوم وتاعد واحنا زى ما احنا مفيش جديد اتوبيس يمشى على مزجة ومكروباص يغلى برححتة والروتين فى التمام تبوص فى الشهر العقرى تلاقى البطاء  والناس مش عايزة تركز تبص فى المؤساسات الحكومية البطاء مفيش فايدة المشورا عايز سنة مش يوم  علشان الموظف عايز يفطر اصلة نزل على لحم بطنة يعنى والطبور ادمة مالى عينة وامتى يخلاص لما الطبور يكمل لاخر الشارع وطبعا كل كلمة ورها لف ودوران والاتعاب تحت التربزة  امتى تلقى رخصتك بتجدد فى المرور من غبر الشاى والطبور والوسطة والمحسوبية والمصلحة  امتى القى الدنيا بقت ريقا مفيش تبور زبالة على جانب الاسوار فى الشوارع ومصالح الناس تمشى بسرعة علشان نلحق غير امتى اليوم يكون فىية اربع مشاوير  مش مشوار الا ربع مفيش حاجة بتخلص بسرعة اصلى احنا فى زمن الحجج والكدب والف والدوران لية منتحولش لناس كل هامة البلد دى مش مصلحة النفس بس امتى كل شاب يكون لية وظيفة محترمة وبيت مناسب امتى عنصر الانتظر يتحول الى عنصر عمل ونخلص من كلمة فوت علينا بكرة ياسيد وبعد اما يفوت يبقى يجيب معة توت علشان يتسلة من الوقفة والانتظار  علشان اليوم بسنة 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق