]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

33./* جماليات موسيقية أخاذة فى الطلوع .

بواسطة: عصام عبد الفضيل محمد فهيم  |  بتاريخ: 2012-10-12 ، الوقت: 17:17:55
  • تقييم المقالة:

***/ 1./* جماليات الموسيقى عبر عناصر الموتيفات المختلفة . ***

***/ للاحتفال باليوم العالمى للموسيقى مذاق خاص . يختلف عن تلك المناسبات الأخرى التى نشهدها كثيرا . حيث أن الموسيقى تشكل رصيدا كبيرا . من وعيى كيان تلك المشاعر الطليقة . لشعوب الكرة الأرضية . تلك المعمورة التى نعيش عليها . وعبر تلك الأزمان من عمر البشرية . لم تكل أبدا ولم تهدأ . عن ملاحقة وجوه الابداع الغزيرة . وتلك الأطياف الفياضة فى شعور الانسان . لا تستطيع أن تفعل غير ذلك الشيىء . سوى أن تواصل تلك المسيرة المتألقة من حياة الوجود . تلك الجماليات التى لا تستطيع أن تنافسها . فنون أخرى على درب المقاربة . غير أن تواجه تلك المداخلات بوقع من الملاحظة . لتمازجات الموسيقى . وبنوع من المكاتبة ترقى المواظبة على ضبط المراحل . دون قصد منها عبر عناصر الموتيفات المختلفة . 

***/ 2./* نحو آفاق رحبة فى المستقبل لتلقى معالم الموسيقى . 

***/ ان تلك المعالم التى يجب أن تفوز تحت رأى الجميع . لهى الأسس والمبادىء التى قامت عليها سائر أجواء الفنون . وبمناسبة انطلاق فعاليات المهرجان الدولى لموسيقى الجاز . فان فى الحديث عنده لنا متحف آخر . ويكمل المدار بتلك الحكايات عن الفنانين والفن . وما أبلغ المسار اذا أتى خيارات الموسيقى . لقد تكون الوعيى عندها بهذا التجاوب المطيق . لتلك التجارب الانسانية المتفاوتة . عبر ما نغشاه فى العصر الحديث . من تكالب أفكار جديدة على تلك المعانى . فتريق أطوارها بالشيىء الكثير . وتجوب أضواؤها عما قريب فى نبض الأثير . فتخلص الأوتار أخيرا بما يصلح . دون فوات فرصة من ضمير . هكذا تكتمل الفكرة فى المعالجات الآنية . لانعكاسات تلك التأثيرات اللصيقة . بوجه الواقع الذى نعيش فيه . فما أشبه الأمس بالبارحة . وتلك المناطق المترامية التى قد أهلت أطرافها بسبق اعتراف . تريد آفاقا جديدة تنحو الى المستقبل . لتتأكد لها تلك المعالم المستقرة . عن يقين هذا الاجتماع . لذلك التراث الانسانى عبر مراحل التاريخ المختلفة . وليس وزن الصيف كنشىء الشتاء . فالمسافة طويلة بينهما . اذا أردنا أن نقطعها عنيْنا البقاء . تلك هى أدوار الموسيقى . اذا أرادت أن تجوب دوما فى النواحى . فقط فللطريق علامات ارتجاع .

~&#: Poet : Essam Fahim


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق