]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عدو المسلم لسانه

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-10-12 ، الوقت: 13:35:02
  • تقييم المقالة:

اريد ان اتعرض اليوم فى مقالى هدا الى معاصى اللسان و هى كثيرة جدا و متفاوتة الخطورة تصل امقتها الى اعتبارها اكثر من القتل الدى هو من اكبر الكبائر فى ديننا الحنيف  وهواحداث فتنة العقيدة التى اعتمدها الخوارج فى عهد رسولنا الكريم و اعتبرت  اشد من القتل

 

كثرت زلات لسان المسلمين التى تعتبر معصية نتناول احدها فى وهى الغيبة

 

ما هى الغيبة يقول احدهم الغيبة يا اخى ان تقول قولا لا يرضاه صاحبه فى غيابه يشوه سمعته او يستسغره و لو كان يقينا

 

الغيبة ايضا تكون اكثر خطورة ان تناوات النميمة معنى النميمة ان تقول قولا يفرق بين الاخ و اخيه فى الاسلام و يجعلهم اعداء ففى صحيح البخارى روى عن النبى صل الله عليه و سلم قال احدروا القتات و معنى القتات هو النمام

 

فالسامع و الجالس لهؤلاء الفئة من الناس الضالة ينالهم غضب الله

 

كثرت فى عصرنا الحديث زلات اللسان و هى معاصى تتفاوت خطورتها و تجاوزت عامة الناس لتصل الى المتعلم الى اولى الامر منا الى السياسى المحتال الدى يريد كرسيا ليحكم الرعية فيطغى فى اشاعة اكاديب تحدث الفتنة و التناحر بين شعب واحد لبلوغ دلك الكرسى اللعين فيحكم العباد و البلاد حبا لداته و لا ارادة فى مصلحة بلاده و تنميتها

 

ندكر من بين هؤلاء رئيس دولة تونس المنصف المرزوقى الدى يستعمل موقعه كرئيس دولة ليقوم بجولة حول العالم باموال شعبه الفقير و الباجى قائد السبسى الدى يبث السموم لتاجيج الفتنة بين شعب مسلم امين و غيرهم كثيرون

 

استفيقوا من سباتكم ايها المؤمنون الاحرار و سدوا طرقات الاشرار حتى تحافظوا على وحدتكم و تهزموا من يضمرون لكم السوء يا ابرار

 

لقد تناولت فى كلامى ان الله لا يحب من يقول الغيبة و انا اقول الغيبة لانى مؤمن اريد ان انير سبيل العباد حتى يعرفوا حقيقة من صوتوا لهم و جعلوهم اولياء امورهم حتى يعدلوا الاوتار و يميزوا النزيه و يبعدوا  المحتال 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق