]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

30/. تقديمات حياتية ليوم جديد .

بواسطة: عصام عبد الفضيل محمد فهيم  |  بتاريخ: 2012-10-12 ، الوقت: 11:59:47
  • تقييم المقالة:

***/. 1./ عصر متقدم من الغناء ذلك اليوم الذى نعيش فيه . ***

***/ لا يسعنا الوقت أن نفيض بخالص التعابير . غير أن نصدق على تلك المواظبة من الأحاديث . بوازع الجداية . علها قد توفى كل شيىء حقه . بكامل الوصف عن عصر عظيم . لنجوم قد أضاؤوا فى سماء الفن . وقد ضربوا أمثلة حية لا تضارع أبدا أو تضاهى . فى الانتماء الى الترابط الاجتماعى . والترابط المستمر مع العلاقات الوثيقة . فى حافز التوازن الثقافى الحقيقى والأصيل . مثل ذلك الغد الذى حصلت عليه فى التقدم حضائر البشرية . وذلك يمضى بعد انتظار . ليشكل الكون على تلك المعالم المحتذاة فى الاختصار . بمناسبة حلول الذكرى الخالدة للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ . يغمرنا الشعور فى التواصل دائما مع عالم الغناء . الذى تربع على عرشه زمنا طويلا دون منافس . بالمقارنة مع هذا النجاح النادر الذى حققه . دون ارتباط بتصانيف أخرى . يمكن أن تطمح الى تلك المناجزة . ان ذلك الفنان الذى أثرى الحياة الفنية . بقدراته الفائقة فى عالم الغناء . وقد أدهش الجميع باحتوائه على ذلك الفن . بشكل لم يسبق له مثيل . فى واقعنا الحاضر الذى نعيش فيه . وينأى بأسمى المواقف عن كل اعتبار . لما هو يواكب خلف الستار . ذلك هو الفنان الحقيقى الذى أعطى طاقات مواهبه . لكى يوضح مضامين الغناء فى مطالعاته المتألقة . عبر عصر قد تقدم آنفا . وقد أضحى عاربا فى ذلك العصر الذى نعيش فيه . يبدى تقاليد المسار .

~&#: Poet : Essam Fahim


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق