]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محمد حطب يكتب

بواسطة: Mohamed Hatab  |  بتاريخ: 2012-10-12 ، الوقت: 01:29:00
  • تقييم المقالة:

 

ان الرأى العام فى مصر تقييمآ لمسار البلاد ومسار الحكومه ينقسم ما بين مؤيد ومعارض للحكومه فتجد من النخبه الذين    يظهرون على شاشات التلفزيون وفى الندوات من يعارض الرئيس محمد مرسى وحكومته ويرفق ذلك بالاخوان المسلمين   ويعارضون السلفيين وكل من يسمون بالاسلاميين ذلك ليست معارضه سياسيه من أجل البناء والتصحيح والاضافه.   أى انهم لا ينقدون نقدآ بنائآ... لكن هم يعارضون كل من يتحدث بأسم الدين. لا يريدون أحدآ ان يقول هذا حرام وهذا حلال.   مع أن كثيرآ منهم يحمل كلمه مسلم فى أوراقه الشخصيه لكن أغلبهم يجهلون الاسلام ولا يعلمون أن دين الله له قضايا مهمه   لابد أن تثار ويتبناها المسلمين لكن ذلك لن يحدث الا على يد رجال يؤمنون بالله ورسوله ودينه قلبآ وقالبآ ليس لسانآ   وقولآ.....   وهناك من يؤيد الرئيس والحكومه والاخوان المسلمين حتى ان لم يكونوا أعضائآ فيها لكنهم يتوسمون فى من يقول الاسلام   والدين والرسول وهكذا فهناك فصيل كبير من المسلمين يتمنون أن يعود الاسلام وتقام دوله مسلمه تتبنى قضايا الاسلام   مع انك ستجد من هؤلاء مقصرون فى فروض الاسلام لكنهم لم يضلون الضلال المبين الذى نراه فى قول وأفعال كثير   من تلك النخبه التى تشكك فى نوايا كل الاسلاميين الاخوان والسلفيين....   فمن المؤسف أن تسمع هؤلاء يقولون أن الدين يفسد السياسه والسياسه تفسد الدين... أنا أقول لهم والله أنتم الفاسدين.   هم جاهلين جاهلين  جاهلين ماذا يكون الدين وكيف يجب أن تكون السياسه .   هؤلاء بجهلهم وبعدهم عن الدين ومنابرهم والمستمعين اليهم قد أفسدوا كثيرآ فى الدوله  فالكلام المضل أيضآ فساد.   فهناك سؤال والله اذا سأل لاحد منهم لتجده باهتآ اذا تجرأ على الاجابه.   اذا كان الاخوان المسلمين والسلفيين أفاقين.. اذا أين عباد الله الصالحين أين حمله الدين أين الصالحين...؟   لابد اذآ انهم سيكونون ممن يترددون على الملاهى الليليه أو من الممثلين و المغنيين أو من الممكن أن يكونوا من المسيحيين.   والله انى أرى كثيرآ من الجاهلين الضالين يتحدثون فى أمور الناس وأمور الدنيا.   لكن الحقيقه التى تكمن دائمآ خلف الستار وخلف الظواهر.....   هى أن فى كل الازمان يكون هناك صراع بين الحق والباطل بين الخير والشر...    فتلك هى أمور الدنيا وواقع الانسان منذ بدايته ولا يمكن أن تتبدد اليوم....   لكن كل ما فى الأمر ان هناك من البسطاء يصبحون أثرى تلك الفتن....   .. يا رب وفق كل من بيده أمور المسلمين الى اعلاء كلمتك وكلمه الدين ... يا رب....   الأديب.. محمد حطب.......
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق