]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

لغة يوم القيامة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-10-11 ، الوقت: 23:54:25
  • تقييم المقالة:

من اليقين ان نجزم ان الله سبحانه و تعالى اوجدنا على هاته الارض ليميز الخبيث من الطيب و يحاسب يوم القيامة عباده فاما من اتبع هدى الله المبين فى كتبه و عمل صالحا يلقى اجره الدى يستحقه و من كفر بما انزل الله و لم يتبع الرسل فسيدخله جهنم و باس المصير لقد خلقتا الانسان ليعبدون معنى هدا ان هده الحياة الدنيا ما هى الا رحلة قصيرة يمر بها الانسان لاجتياز امتحان فهنيئا للناجحين

 

لدا اجزم حسب ما جاء بالقران الكريم ان حياة البشر الحقيقية هى فى الاخرة فيسعد اهل الجنة و يشقى اهل النار

 

هنا اتساءل ما هى اللغه التى سيحاسب بها الانسان

 

اعتقد و الله اعلم ان لغة القران ستكون لغة العباد لان القران هو الاسلام و الاسلام بعث للانسانية جمعاء

 

هدا وبعثت رسل قبل ظهور الاسلام و كل رسول بعث لهداية قومه بلغة القوم كما انزلت كتب من الله بلسان اعجمى

 

جميع الديانات السماوية تؤمن بالله لكن بالله يشركون ما كان ابراهيم يهودي او مسيحيي بل حنيفا مسلما و لم يكن من المشركين لدا فدين الله هو الاسلام و لغه دين الله العربية ولو كره الكافرون

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق