]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تدويــن حكايتــي

بواسطة: ماجدة حسن احمد  |  بتاريخ: 2012-10-11 ، الوقت: 23:05:16
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم


(( تدوين حكايتي ))
بدات بتدوين
حكايتي
وبيقينا اشهد
احداثها
وكأبتي
حيث
تنساني الدهر
واعتصرني القهر
واضناني السهر
منذ الصغري
وانا اصارع
قدري
عاما يأتي
وعاما يفوت
وشيئا ما
يستبقيني
لايموت
متحديا احزاني
والامي ودموعي
التي استولت
على جزء من
بصري
انني كائن بشري
احلم بلحظة
احتضان
تأخذني لبر
الامان
ليشتد بها ازري
لانني ارى
بشاعة الحاضر
ومرارة امسي
لتنحجب شمسي
وتسوء نفسي
كيف لي ان
اتغلب على
امري
وقد انتفض
صبري
ورحل عمري

********

 بقلــم ماجــدة حســن احمــد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق