]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من خلف الحائط

بواسطة: القادم  |  بتاريخ: 2012-10-11 ، الوقت: 18:55:25
  • تقييم المقالة:

 

 

  من خلف الحائط

 

من خلف الحائط ارقب إشارة للحبيب                        أحيانا يبتسم الحظ وأحيانا ما من مجيب

 

انتظر لساعات وساعات بقلق رهيب                        لا يطفئ الشوق في قلبي حكيم أو طبيب

 

أصابتني بسهم هواها فوقعت صويب                        فباتت وجهة لهجرتي ومكان  لي يطيب

 

هي غاية لأحلامي وبدري بعد المغيب                       النفس لغرامه هائمة والود  لها عجيب                  

 

أقضي ليلي ساهر انتظر  نوم الرقيب                      ارخصت الحياة يدفعني لها وجد له لهيب

 

آثم كل من راء فعلي خاطئ او معيب                       فلكل محارب وسيلة وللجليد موسم يذيب

 

لا يمنعني من وصلها عائق او قضيب                     حتى اكون لحضها لباس ولغربتها قريب

 

لا يطمئن العاشق إلا بعد خوف مريب                     وقد لا تأتي السعادة إلا بعد بكاء ونحيب

 

 للحاصد ما زرع ولكل مجتهد نصيب                    وأنا لليل ند واعين الحساد والحظ الكئيب

 

وبعد عناء وجهاد مهلك قاسي ومشيب                   اظفر بلقائها وتكون شفاء لجرحي النديب

 

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق