]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هند .. تلك عقدة الذنب ( الحلقة 25 )

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-10-11 ، الوقت: 15:31:26
  • تقييم المقالة:

 

 

هند .. تلك عقدة الذنب (الحلقة 25)

 

خالد في همس :

الصفقة .. ستضيع منك يا غبي .. رأيت بأم عيني صديقك النحس .. يغازل عفاف بمكتبها ..

عليك بالتحرك لنسف هذه العلاقة .. حيث ما زالت في المهد .. لقد اعذر من أنذر .. مع السلامة.

 بهذه الكلمات ينزل عادل بسرعة .. حاملا فكره الشيطاني ..للوصول إلى مآربه الدنيئة ..

وبعد الاستئذان يجلس ليخاطب عفاف قائلا :

عادل :

 - سيدتي .. رأيت من واجبي المهني .. وغيرتي على هذه المؤسسة .. أن أنصحك بكل أمانة ..

أن تأخذي حذرك من بعض الأشخاص .. حيث رأيتهم يدخلون عندك سيدتي .

عفاف :

تقصد من ؟

عادل :

يونس صاحب المكتبة .. كان صديقا لي .. ولما تأكدت من خسته و نذالته ..

وضعت حدا لعلاقة الصداقة معه.. وخصوصا عندما .. فاجأني متكبّرا ..

بأنه يستغل  فتاة مستخدمة عنده بالمكتبة .. معنويا وماديا .. سيدتي هذا الكلام ..

أسوقه لك حفاظا على سمعتك .. وشرفك .. وكلنا جند ..تحت تصرفك لحمايتك ..

من مثل هؤلاء الغرباء.

عفاف كأنها متجاهلة :

أولا .. لم تحترم ضميرك المهني .. وأنت تترك التلاميذ لوحدهم بالقسم ..

ثانيا .. ما  ذكرته لي .. لا يهمني .. لا من قريب ولا من بعيد .. انتهت المقابلة .

عادل :

-  سيدتي ..

عفاف وهي متعصبة :

-  قلت .. انتهت المقابلة.

 يخرج عادل .. وهو لا يلوي على شيء .. للمرة الثانية .. يفشل في أداء المهمة ..

لكنه يصمم على التحدي ..  لقد أصبحت عفاف .. بالنسبة إليه .. هدفه الأول والأخير .

 

 

يتبع ......... بقلم تاج نورالدين .             

 

   

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق