]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا ولدي

بواسطة: Fida (عـــــــــــذاب)  |  بتاريخ: 2012-10-11 ، الوقت: 12:28:05
  • تقييم المقالة:

يا من وقفت على ابواب القدس تبكي                               وعلى اعتابها نصبت المدفع

اني ابحث لك عن جسد يخلدني                                       فانت بطل وانا لم اعد انفع

انا انسان فقير انظر في جيبي فاجدها                               فارغة وفي عمري لم اشبع

فهل تعرف شيئا  عن ظلم عيشي                                     اليش ظلم ان يخرج جدي من وطنه دون ان يرجع

اليس ظلم ان يبكي ولدي في حضني                                ويذبل عشرة اعوام من فقر الحياة يرضع

اتعرف شيئا ام قرات عن تاريخي                                   المشجى؟كله حسرة  وشكوى فيه كنت اتوجع

وكلما فكرت ان اقتل نفسي عمدا                                   حبي لوطني وديني يشدني ويجعلني اخشع

ربما استطيع ان انسى جرحي                                       لكن احتاج لسنوات كي انسى وطني ورائحة النعنع

لا تتنهد من كلامي يا ولدي لا تتنهد                                فانا مؤمن وايماني لن يتزعزع

فكبرياء نفسي يمنعني بان افتح جرحي                           وحاجز عيني يمنعني بان ادمع

فقد بلغت الان عامي السبعين                                     وحان وقتي كي ارفع فهذا انفع    

      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق