]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رجب مضر

بواسطة: اسرة القطاوى  |  بتاريخ: 2011-08-10 ، الوقت: 20:13:22
  • تقييم المقالة:

قال ابن حجر: وكانت مضر تبالغ في تعظيم شهر رجب فلهذا أضيف إليهم، في حديث أبي بكرة حيث قال: ((رجب مضر)).
ومضر بضم الميم وفتح الضاد المعجمة غير منصرف، ومضر بن نزار بن معد بن عدنان، ويقال له: مضر الحمراء، ولأخيه ربيعة الفرس؛ لماذا؟ لما اقتسما الميراث أخذ مضر من التركة الذهب، وأخذ ربيعة الخيل.
المقدم: والذهب أحمر.
نعم، وكفار مضر كانوا بين ربيعة والمدينة، ولا يمكنهم الوصول إلى المدينة إلا من طريقهم، وكانوا يخافون منهم إلا في الأشهر الحرم لامتناعهم من القتال فيها.
إضافة الشهر إلى مضر لاهتمامهم به، ومبالغتهم في تعظيمه، والظاهر أنهم كانوا يخصونه بمزيد التعظيم مع تحريمهم القتال في الأشهر الثلاثة الأخرى، إلا أنهم ربما أنسأوها بخلافه، يعني إذا احتاجوا إلى القتال في محرم قالوا: نقاتل في محرم، ونؤجل التحريم إلى صفر هذا معنى النسيء، بينما رجب لا يؤخرون القتال فيه، لا ينسئونه.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق