]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سواد ألخال

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2012-10-11 ، الوقت: 07:07:37
  • تقييم المقالة:

وخال فوق شفتيها محير أمره
أهو ألشمس أم نجمها أم ألقمر

ألشمس اِن أبصرت شفاه فم ملظومة
أهرقت ألدمع على أيام ألجمال تتحسر

ولأضرمت من لهبها لهبا تلهب
وجعلت الكون في أمرها محير

وسخن أهات همس ألقمر تستشعر
لشعراء كانوا يوما لنورها سهر

واليوم ذات خال اسلبت شاعرا عقله
بروعة ألخال مقض ألمضجع مسكر

وأحاديث ألنجوم عن حبيبتي كثرت
أحاديث ألمهزومين لا بد أن تــكثر

فتلك لسالف بهاء أيام ألجمال تتذكر
تعاتب ألحظ على ألمكروه لا تصبر

ويوم ألخال أبهر حتى رائعات ألخلق
لأنثى هيامٍ على معانى ألجمال تتكبر

توسلت روائع ألاشياء تتهامس بينها 
تتسائل هل أتينا ما ينبغي علينا عذر

ركعت الرئعات صاغرة لامر سحرها
أبصرن كما أنا من خال ألشفاه سحر

فسبحان ألذي رسم ألخال فوق شفة
وسبحان ألذي جعل لسواد ألخال نور


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق