]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العرب ونشيد الماضي .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-10-10 ، الوقت: 14:37:53
  • تقييم المقالة:

 

 

 

من ناحية الواقع والتاريخ ، نشهد أن العرب ، كأمة قوية ، انتهت منذ القرن الرابع الهجري ، وبالتحديد بعد غزو التتار للعالم الإسلامي ، وقضاء جنكيز خان وأبنائه على آخر أمراء الخلافة العباسية ، في الشرق ، ثم انهيار الدولة الأندلسية ، بفضل ملوك الطوائف ، وفرسان العواطف ، في الغرب ، ولم تقم لهم قائمة قوية ، ولم تنشأ لهم قاعدة متينة ، ولا حضور لهم ولا وزن ، إلى يومنا هذا ...

ومع كل هذا الغياب ، والانهيار ، والضياع ، مازال عرب الماضي يتغنون بالأمجاد الغابرة ، ويتذكرون الفتوحات القديمة ، ويستعرضون بطولات عنترة ، وخالد ، وصلاح الدين ، وقطز ، وصقر قريش ، التي لا تظهر إلا في كتب التاريخ المنطوية ، ولا تغادرها إلا لتظهر في كراسات تلاميذ المدارس الابتدائية ، وهي لا تصلح أن ندافع بها عن وجودنا ، وقيمتنا ، وشرفنا ، أمام الحاضر : حاضر العالم الغربي !!

فالعالم العربي تمزق تماما إلى دويلات ودول ، ولا قوة عسكرية .. ولا قوة اقتصادية .. ولا قوة سياسية ...

ولكن عرب الماضي يتغافلون عن هذه الحقائق ، ويخادعون أنفسهم ، و غيرهم عنها ، ويتوهمون أن أمريكا إلى زوال ، وأن العالم الغربي سينهار في الزمن القادم ، ويكفينا نحن ما حقق أسلافنا في الزمن القديم ، ودائما ما يرددون هذا الكلام في المناسبات ، وينشرون هذه الأوهام بين الناس !!

غير أن المرء عندما لا يجد دفاعا عن بقائه على اعتقاده غير تلك الحجة : التشبث بالماضي والموروث ، فإن ذلك يعني أنه في وضع سيئ .   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق