]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أما سمعْتِ ... أما رأيْتِ ؟

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-10-10 ، الوقت: 01:10:39
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

أما سمعْتِ .. أما رأيْتِ ؟

 

أما سمعتِ .. أما رأيْتِ ؟

كمْ هي بيضاءٌ

 لكِ رفّتْ رايتي

واسْتسْلمتْ كرْهاً

 منْ هفواتي

فلا تصبّي زيتاً على آهاتي

 

أما سمعتِ .. أما رأيْتِ ؟

كمْ هي بكماءٌ

 نزلتْ عبراتي

تنْحني خجلاً

 منْ عثراتي

فلا تدقّي صمْتاً على همساتي

 

أما سمعتِ .. أما رأيْتِ ؟

كمْ هي صمّاءٌ

 خُلقتْ لحظاتي

وتلاشتْ خوفاً

منْ كلماتي

فلا تردّي نعْتاً على كبواتي

تلكَ زلاّتي

تلكَ اعترافاتي

يا سيدتي .. يا مولاتي .

 

بقلم : تاج نورالدين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق