]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تسمّي نفسها باسم مرجع علمي

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-09 ، الوقت: 19:16:49
  • تقييم المقالة:


 

الإنسان بحد ذاته مخلوق عظيم بل أعظم المخلوقات لكنه قد يصبح بلا قيمة....و قد يصبح عالة على هذا العالم الذي خلق من الإبداع لأن الإنسان الفاشل لا يتوافق مع العالم و لا يمتزج مع الحياة ،و مثلما يوجد فشل في العالم يوجد أيضاً نجاح زائف قائم على الملذّات و على نهب الآخرين و اللّعب بعقولهم....فقد تدّعي الراقصة التي تؤسس ثروتها من إثارة الغرائز الحيوانية أن ما تفعله هو إبداع نقي خالص لوجه الله!! ،مثل هذه النماذج القذرة تبني نفسها من مال حرام....مال سيحترق و سيحرقها في جحيم أبدية....هذا أمر مهم ، لكنها تشتهر على حساب أشخاص يستحقون الاحترام و التقدير و التشجيع ....هؤلاء (ملائكة البشر)....صحيح أنهم بشر لكنهم في مستوى راقي....تشعر معهم بالغبطة.....تشعر بأن لديهم رسالة من الله....ما أروعهم....اللهم احفظهم و أيدهم بنصرك الجزيل....هؤلاء الملائكة حسّاسين و مبدعين و لكن حساسيتهم مميّزة و يساعدون الناس دون مقابل....تستطيع أن تشجعهم بكلمات صادقة و لكنهم لا يسعون إلى مكاسب مادّية و إنما يطلبون أهدافاً نبيلة.

من هؤلاء المبدعين صديقتي التي تدرس في كلية طب الأسنان....و هي تحب هذا المجال حباً جماً و تفتخر بانتمائها إليه...و تعشق المرجع الذي يدعى (سوبوتا) و هو مرجع في علم التشريح....حتى أنها سمّت نفسها في البلوتوث باسم (سوبوتا).....فكرة جميلة يا صديقتي الرائعة....


من تأليفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-10-10
    عزيزتى الدكتورة / ياسمين . . تحدثتِ فى مقالك عن ملائكة البشر ، أولئك الذين وصفتهم بأنهم حساسون ومبدعون ويساعدون الناس بدون مقابل ، ثم ضربتِ المثل بصديقتك المبدعة ( سوبوتا ) ، وبعدها أنهيتِ مقالكِ دون أن تذكرى لنا وجه الإبداع سواء عند أولئك الملائكة من البشر أو عند صديقتك سوبوتا . .  وهنا أتساءل : هل كتبتِ هذا المقال لنقرأه نحن ثم ذهبتِ عنا وإنصرفت إلى سوبوتا ؟ أم أن المقال فى حقيقته هو رسالة منكِ إلى صديقتك سوبوتا ؟ . . على أية حال تحياتى لكِ ولصديقتك سوبوتا يا دكتورة ياسمين .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق