]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البيروجينات (المواد المولدة للحرارة)

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-09 ، الوقت: 17:30:52
  • تقييم المقالة:

ما هي البيروجينات؟؟

هي سموم بكتيرية يؤدي دخولها إلى جسم الإنسان عبر الحقن (دخول إلى الدم عبر الأشكال الصيدلانية المعدة للحقن) إلى ارتفاع الحرارة و قد تؤدي إلى حدوث تحسس شديد و صدمة تأقية تؤدي إلى الموت.

أنواع البيروجينات: 1- ذيفانات بكتيرية داخلية و هي عبارة عن أشلاء بكتيرية. 2- ذيفانات خارجية تطلقها البكتريا.

وجود البكتيريا في محاليل الحقن أكثر خطورة عندما يكون حجم المحلول كبير...لماذا؟؟                                       

 1- عندما يكون الحجم كبيراً تكون كمية البيروجينات أكثر.                                                       

2- الحجوم الكبيرة (حالات التسريب الوريدي) ستدخل البيروجينات إلى الدم بشكل مباشر و بالتالي سيكون التأثير المؤذي سريع.              

3- حالة المرضى الذين يعطون تسريب وريدي تكون خطيرة و مع هذا الحجم الكبير من البيروجينات قد يكونون معرضين للموت.

لذا يجب التخلص من البيروجينات في الأشكال الحقنية و خاصة ذات الحجم الكبير.

من أين تأتي البيروجينات؟ (مصادرها)                                                                            

    قد تأتي من المحل ( مثل الماء)- من المادة الدوائية – من جهاز التحريك – من طريقة تخزين المحلول – بسبب خطأ في عملية تعقيم المحلول و تحضيره........غالباً ما تأتي البيروجينات من المحل.

أهم مصادر مولدات الحرارة (البيروجينات) في المصنع:                                                                                               

   1- الماء المستعمل في التحضير و الغسيل حيث يعد المصدر الأكبر للتلوث بالبيروجينات فهو وسط ضروري لنمو الأحياء الدقيقة لذا يتلوث بسرعة بجراثيم سلبية الغرام و هذه الجراثيم تقوم بعمليات استقلاب تؤدي إلى تشكل مولدات الحرارة.                  

2- الأوعية و الأجهزة حيث تلتصق هذه المواد بقوة بالزجاج و السطوح المعدنية....و تشكل بقايا المحاليل في الأجهزة وسطاً ملائماً للنمو الجرثومي....الحل هو القيام بالتنظيف و الغسل و المعالجة بالحرارة الجافة (حرارة بدون بخار ماء).             

3- المواد المذابة  و خاصة تلك التي تستحصل بعملية البلورة أو التي ترسب من محاليل مائية ملوثة حيث تتشابك مولدات الحرارة مع المادة من خلال عملية التبلور أو الترسيب و للتخلص منها يجب إعادة البلورة أو غسل الرسابة.                                

4- المواد الدوائية الخام الناتجة عن عمليات التخمر الجرثومي كالصادات الحيوية.                                                            

5- طريقة التخزين بين التحضير و التعقيم...يجب استعمال مواد و محلات و أوعية و أجهزة تضمن عدم حدوث تلوث أثناء التحضير و الحفظ.

ملاحظة: عمليات تصنيع محاليل الحقن يجب أن تنفذ باهتمام كبير و يجب الإسراع بقدر ما نستطيع للتقليل من التلوث الجرثومي.

ملاحظة أخرى: منع حدوث التلوث هو الخيار الوحيد لأن محاولة إزالة البيروجينات لا تكون ناجحة لأنها ثابتة حرارياً و تتطلب درجات حرارة أكثر من تلك المستخدمة في التعقيم و قد لا ينفع استخدام الحرارة لأن الحرارة قد تخرب الشكل الصيدلي...و كذلك قد تكون البيروجينات منحلة في الماء و في هذه الحالة لا يمكن اصطيادها بالفلتر العادي.

 

قرار صيدلي: في حال وجود بيروجينات نرفض التحضيرة

 


من مادة ميكروبيولوجيا الصيدلة....قسم الدكتور علي الرغبان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق