]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الله يرزق المؤمن والكافر . ( رد على الآنسة عذاب )

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-10-09 ، الوقت: 15:27:36
  • تقييم المقالة:

 

لا يكفي التمني ، ولا يجوز الحسد .. فما ينعم به ( سعيد ) في بلاد الغرب ، هو ثمار مستحقة لزارعيها ، ونتائج حسنة جديرة بأصحابها ، والله يؤتي كل عامل جزاء عمله ، ولا يضيع أجر من أحسن العمل .

وفي الحياة الدنيا يرزق الله عباده بالقسط والعدل ، ولا يحرم أي عبد من نصيبه ، وإذا ابتغاه بكده وسعيه واجتهاده خاصة ، ولا يهم إن كان كافرا أو مؤمنا . فمادام أنه سبحانه وتعالى يمد الناس على اختلاف شعوبهم وقبائلهم بالحياة كذلك يمدهم بأسبابها ، ويذرهم يعملون ويرتقون على شاكلتهم ، ويفوزون بالأنصبة المقدرة لهم ، لا فرق عنده بين من ضلوا وبين من اهتدوا !!

فالغربيون ، على رغم أن عقائدهم الدينية فاسدة ، ولهم ضلالات في صلتهم بالله خالقهم ، ولا يرجون لقاءه في الآخرة ، إلا أنهم في الحياة الدنيا يحسنون الصناعات ، ويتقنون الأعمال ، ويستغلون قواهم وطاقاتهم أحسن استغلال ، ويستثمرون كفاءاتهم وخبراتهم أذكى استثمار ، ويوجهون مهاراتهم لفائدة بعضهم البعض ، ويرتقون بأسباب العيش والرخاء ، ووسائل الحياة وعمارة الأرض ، لذا نجدهم موفوري الأمن ، والقوة ، والصحة ، والراحة ، والسعادة ، ويقتسمون كل ذلك فيما بينهم بالعدل والإنصاف .

أما نحن ؟ .. آه وآه من نحن !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق