]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تعرف على (مرض الوسواس القهري)

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-09 ، الوقت: 09:34:42
  • تقييم المقالة:


  

أول من استخدم اصطلاح الوسواس القهري هو الألماني كارل فيستال.

يعتبر الوسواس القهري أكثر الأعصبة النفسية بطئاً و ميلاً للشفاء التلقائي ،يميل المرض إلى الشفاء التلقائي بعد 3-5 سنوات،يحدث الشفاء التلقائي بنسبة 30-40% سواء تمت المعالجة أم لا ،أما بقية الحالات فتتدهور و تصبح مزمنة و ينتحر 1% من المرضى بسبب الاكتئاب.

الوسواس القهري هو تعلق الفرد بفكرة معينة تلازمه في كل الأوقات و تحتل وعيه مع أن المريض يدرك خطأه و يعرف أن هذه التصرفات التي يقوم بها بسبب الوسواس سخيفة و بلا طائل ،المشكلة في هذا المرض هي أن هذه الفكرة ليست ككل الأفكار تأتي و تذهب بسلام و لكنها تكون قهرية أي أنه (المريض) لا يستطيع الانفكاك منها أو إزالتها...مثل تكرار جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه و تقطع عليه تفكيره مما يتعب المريض و قد يؤذيه جسدياً مثل حالات الإصابة بمرض هوس نتف الشعر.

و يمكن أن يشاهد كثيراً في النواحي المتعلقة بالنظافة ،فقد يغسل المريض يديه لعدة مرات لمجرد مصافحته لأي شخص أو قد يستحم عدة مرات في اليوم الواحد!

لماذا يعد من الأمراض النفسية الخطيرة؟؟ بسبب ما يسببه من أذى نفسي يتمثل بالاستسلام و العجز و أذى جسدي و يتمثل بالإصابات الناتجة عن الأفعال القهرية ،و من شدة خطورة هذا المرض قد يضعه بعض الأطباء في درجة وسط بين الأشكال الأخرى للعصاب و بين الذهان

معلومة هامة: قد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان في فترة من فترات حياته و هذا لا يعد مرضاً ،أما الوسواس القهري فهو يتدخل في حياة الفرد و يؤثر فيها و قد يعيق الفرد تماماً عن العمل...إذا نحن لا نحكم بالمرض إلا إذا استمرت الأعراض لفترة طويلة و أصبحت بلا معنى و سبّبت ضغطاً عصبياً و حالت دون أداء واجبات المريض. قد توجد استعدادات (مثل الاستعداد الوراثي بنسبة 25-35%) للإصابة بهذا المرض عند الأشخاص الأسوياء فإذا وجدت ظروف محفزة تساعد على الإصابة يمكن أن يتحولوا إلى مرضى وسواس قهري.

نسبة الإصابة بهذا المرض بين البشر ما بين 1-3%

سبب المرض: لا يصاب المرء بالوسواس القهري نتيجة ضعف الشخصية أو عدم استقرارها ،يعد مرض الوسواس القهري مرضاً طبياً مرتبطاً بالمخ و يسبب مشكلات في معالجة المعلومات التي تصل للمخ.

مميّزات المرض و أعراضه:يتضمن مرض الوسواس القهري وساوس (أفكار مسيطرة) و أفعال قهرية و قد يعاني الشخص من أحد هذين العرضين دون الآخر...يعاني 80% من المصابين من وساوس و أعمال قهرية...و يعاني 20% إما من وساوس أو أعمال قهرية.

ليخفف المصابون بالوسواس القهري من حدة التوتر و القلق و للتقليل من الوساوس يقومون بأعمال قهرية يشعرون بأن عليهم القيام بها لكنها تستغرق وقتاً طويلاً و تزيد من سوء حالتهم و يمكن تشبيه هذه التصرفات بمن يحاول إطفاء النار بالبنزين.

يدرك معظم المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم غير منطقية و لكنهم يشعرون بعجز وخيم تجاه إيقاف هذه التصرفات و الأفكار،عندما لا يدرك الشخص أن أعماله و أفكاره غير عقلانية يصبح هذا المرض مصحوباً بما يدعى (ضعف البصيرة).

هل يذهب مرضى الوسواس القهري إلى الطبيب النفسي؟؟؟؟ (سؤال هام)

غالباً ما يراجع العيادات النفسية أصحاب الاضطرابات العصابية مثل: القلق و الاكتئاب و الحالات المتقدمة من الاضطرابات الذهانية ،فلماذا لا يذهب مرضى الوسواس القهري إلى العيادات النفسية بكثرة؟؟ الجواب: بسبب مقاومة هؤلاء المرضى لمشكلتهم العصابية لأنهم - كما قلت – يدركون تفاهة هذه الأفكار و لكنهم يستمرون مع أفعالهم القهرية و وساوسهم لفترات طويلة فيتحول الوضع النفسي لديهم من الاستبصار إلى الانعدام فيه و تتراجع مقاومتهم بالتالي سيذهبون للعيادة لطلب المعونة من المختصين...

يؤدي مرض الوسواس القهري إلى ضعف الاعتداد بالنفس مما يسبب حالة من الإحباط.

أهمية اكتشاف المرض بشكل مبكر:

إذا بادر المرضى إلى الذهاب للعيادة منذ بداية الشكوى فلن يضطروا لتناول الأدوية النفسية و سيكون العلاج أسهل الحالات المتقدمة التي تحتاج إلى علاج دوائي.


دراسة ماجستير للأستاذ فهد بن سعيد

موسوعة ويكيبيديا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق