]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلا عنوان

بواسطة: غادة باسل  |  بتاريخ: 2012-10-09 ، الوقت: 09:23:52
  • تقييم المقالة:

 

تضيق صدورنا احيانا بما لايحتمل

فما نطيق الكبوات وخيبات الامل

ونعرف حينها انا قطعنا من بنا وصل

ونسينا انفسنا وكل من سأل

وارهقنا عقولنا واصابنا الملل

اهناك من يستحق ان نكون له للازل

انذوق بعد المرار طعم العسل

وننسى به الاحبة والاهل

ام هو الوهم بعينه يتلبس بالفشل

فكل ما رأت العين من وداعة الحمل

اذا به ذئب قوي بعدما الستار نزل

فانحنت للظلم الرؤوس والشعر انسدل

فغطى بليله الوجه الحزين وتقطعت السبل

فالحق بين الناس كالماء في الوحل

لا ينتقى منه الصفاء ولا يروي مائه من قتل

فما عدت بعدها ارتجي الوصول

وما عاد عندي يقين بوجود العدل

فالعدل عند بارئي وليس في البشر من اذا اذنب قلبه اغتسل

فمن احبه الله ابتلاه ومن سخطه كان امر الدنيا بيده قد سهل

وها انا فرحة بما ابتليت وهنيئا لمن كانت دنياه له وعن آخرته قد غفل

غادة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق