]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

16./* مواظبات الوجد كانت تستحق الرعاية .

بواسطة: عصام عبد الفضيل محمد فهيم  |  بتاريخ: 2012-10-09 ، الوقت: 00:00:46
  • تقييم المقالة:

***/ كنا نسأل أنفسنا اذن . كيف يمضى هذا الحوار الى هذا الطريق ؟ . هل له من مأزق قبل التحالف ؟ . فيما مضى على دور التأكد من نفس البريق ؟ ! . وكانت تجاوبنا أعيننا . الى متى يصرف عنا فى هذا الوميض ؟ . هل تعلم الشعاع من أحلامنا ؟. فأصبح يقضى وقتا طويلا على نحو نطيق . يسرح كثيرا لاحتواء . وكم من مواقف صادفته لسعيها ؟ . وقد أورقت الأشجار بالاكتمال فى نبض دفيق ؟. قلنا كلاما قبل ذلك . وعسى تدق الأحلام بأبوابنا . من وعيى كتابات فى نسق الصديق . لقد صاحبتنا أياما تلك الحكايات فى عفوية . كنا نتطلع اليها . وهل يواتينا الحظ بنوطها . فنعلم أن هذا الوقت . قد أصبح فى وحيى مساراتها . وأصبح عندنا اليوم لونا للأغانى . أيضا اذا أتى الربيع بشرط . يجعل أبواص البيض تحظى بأطيافه .فى نزول الصبح  حكما بيننا . كما يبدو السمك المشرئب صحوا . فى لمعان المياه الضحلة أصنافا تفيق . فى نطاق الظهيرة حين تصدى للشعاع . طيورها المستجدة من وقت النقيق . كان هذا فى أكواب الليمون المستتبة لاحتمال . كان هذا فى الحقبقة  مرتنى .

***/ على تلك المواظبات اللصيقة بتلك المعالم . تتشكل الأدوار بأعلامها . حذوا من تلك البداية  دون اهتماس . يتألق النظر اليها جيدا . من براءة موعد فى الانغماس . فتتوافق أيامها مدى نهر . تأنى من أغراضه فى التحلى . عن طول المسار المنافس باحتراص .

***/ تنفض المسافة ويبقى التلازم لفيضها . فقد أنشأتها التجارب من ضوء السنين . لكل مأرب شأنه فى الاختصاص .

***/ مواظبات الوجد تستحق الرعاية . ذلك الفيض الذى متى قد حان ؟ ! وكم له من طريق ؟ .

~&#: Poet : Essam Fahim


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق