]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قضمـــة

بواسطة: المقاتلة الصحفية - الكاتبة / براء علي البابلي  |  بتاريخ: 2012-10-08 ، الوقت: 23:47:26
  • تقييم المقالة:

في انكسارات الربيع واحتدام خريف المشاعر ..

قرب ثــلوج الألم وحرارة النحيب .. نغفو على مدافئ نازفة تسربلت بها قلوبنا ..

وربما هي لم تكن قلوبنا بل هي قطعة حطمناها منذ زمن وتناسيناها..

ترتل الـلــعنة الآدمـيــة آخر طقوس غجريتها.. فــ

ترقص جفراء على أحزان السمراء ..

ولكنهما يضحكــا سوياً دون حد أو حتى فاصل لبقية روح هائمة ..

تتصفح الشمس وجوه المارة .. تسدل ضحكات أشعتها على ظفائر تثــاءبــت قبل تجاعيد الانين وصدوع الحنين ..

تهمس لوهمٍ يدس نفسه كل يوم في فراش أولئك الذين أيقظوا موتهم ؛

فـقـبـــــلوا قطعة صغيرة من الحياة ..

وأخرى دسمــة من الموت ..

ثم تغفو عند أبعد أفق قد يراه كائناً فضائيــاً ماراً في أحد شوارع أحلامنا المستهلكة ..

تتدرج الخلاخل بأعزوفة التمازج ، ويهدهد الهواء موسيقى النرجس ،

 فتخضع الطبيعة في سجدة للغروب ..

ويصلب تمثال الشــعور ؛ لتغــرس فيه الأوتاد حينما تضاء الشموع في كنائس الدم ..

ويقف الـظـــن بـبـــراءتــه يـتـلــو صلاوات وداعــه ؛

ليـغـســله من ذنب الصفــاء ..

فترفع الكؤوس نخبـاً لنعش الأمــل ..

تـرتــدي المقبــرة ثوبــها الأبيض ، وتـكـتحــل دفاتــرنــا بــ

مــداد الصمت المهتــرئ .. نصفق تارة ،

وأخرى يهرع الدف لأناملنـــا في حفلة النــعـــي هذه ..

 

اليوم الأول

حينما نقضم القلم تقضمنا الممحاة سراً

براء علي البابلي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-10-09

    تغفو الكثير من رحلات الاوجاع

    في فصول العمر

    ينتابنا الاختلافات المنقطعة الاوصال ,,

    ويرتاب فينا الكم الهائل من الهذيان

    لابد للسماء ان تسقط بعضا من ودق

    لكن هل لتلك الارض ان تمحو آثام البقايا المتبقة من اجساد الظلم

    غاليتي محاكاة لك , قد جعلني حرفك الآسر أكتب ما يخطر في بال اليراع

    ولكن لحرفك جمال فاتن واروع

    كانما أسير في رياض متفتحة الزهور ,,حرفا ونغما وعطرا

    اهلا بتلك الحروف النابضة جمالا

    محبتي حيث أنت يا ايتها المقاتلة الصحفية بوركتِ

    طيف بحب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق