]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غدر الزمان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-10-08 ، الوقت: 20:40:34
  • تقييم المقالة:

عشت فى قريتى سنين نعمت فيها بالحنين لزهور يانعة تنبثق منها رائحة تخالها اتية من جنة النعيم تتسرب الى البدن من حاسة الانف تجعله فى نشاط لا يرهقه عمل و لو كان شاقا لكسب قوت له و لعياله الفاضلين

فشاءت الاقدار ان اطرد من قريتى و افارق اهلى و ناسى و اعيش فى مدينة ادوق فيها طعم الماسى لا اشم رائحة الانس التى وجدتها فى الزهور و فى اقربائى الدين فارقتهم فزاد قلقى و ابتاسى

كنت دائم الضحك ابتسم مع الازهار و اشدو مع العصافير فى ضوء النهار لا ينالنى رهق و لا انشغال على من احب فاراهم دوما فى امان و وقار

 

تغير بسرعة الزمان فلم يعد كما كان لا العصافير بقيت تشدو ولا وجود لازهار الحقد و البغضاء سادت فجعلت الايام بلا نهار الظلمة اصبحت طاغية و اندمج الليل بالنهار و الوطن اصبح عرضة لخطر الاندثار و العائلات تشردت و زاغت عن المسار لا تعرف العدو من الصديق بما ان الليل ليس له نهار

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق