]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مذكرات مشجع رياضي غشيم

بواسطة: محمد عياش القرعان  |  بتاريخ: 2012-10-08 ، الوقت: 04:07:26
  • تقييم المقالة:

 

      بدأت اهتماماتي الاولي بمتابعة كرة القدم منذ نهاية السبعينيات تقريبا ......وبدأت اذهب الي مشاهدة المباريات مباشرة الي الملعب منذ موسم 80 _81 .....من شدة حديثنا وكلامنا عن كرة القدم والدوري في تلك الايام اخذ بعض الاصدقاء يتاثرون بما نقول ومنهم من حاول ان يركب الموجة ....وان يصبح مشجعا لكرة القدم بدون مقدمات , مع انه كان لا يعرف عنها اي شيء ..ولكن كثرة الكلام احيانا حول موضوع معين تسمح لبعض الناس في الدخول اليه من باب اثبات النفس وحب الظهور والغيرة وغيره من الامور ......احد الاصدقاء ممن لا يعرفون الخمسه من الطمسه في كرة القدم ,حاول ان يصبح مشجعا رياضيا بين يوم وليلة ....من باب ركوب الموجه كبعض الثورجيين هذه الايام , الذين ظهروا فجاه وتحولوا بكبسة زر من النقيض الي النقيض .....مع ان الكل يعرف ماضيهم وتاريخهم المشرق في التسحيج والنفاق ..المهم ان هذا الصديق طلب مني ان يرافقني لمشاهدة مباراة في الدوري وكانت بين ناديي الفيصلي ونادي الحسين اربد ..وكانت المنافسة علي اشدها بين الفريقين .والمبارة كانت تقام يومها علي ارض الملعب البلدي في اربد ..وكان يعتبر هذا الملعب هو الافضل في محافظة اربد وكان يحتضن معظم مباريات الاندية في الشمال .....ولا زالت صورة ابو زياد الرجل الاصلع وصاحب بنطلون الرياضة الاصفر مسؤول الملعب لا تغادر مخيلتي ......فقلت له لا باس يا صديقي ..رافقني ....ولكن اولا يجب ان تعلم ان المباراة بين نادي الحسين ونادي الفيصلي ..ونحن سنقوم طبعا بتشجيع نادي الحسين ..ونادي الحسين هو صاحب اللون الاصفر يا صاحبي واياك ان تخربط وتفضحنا امام الجمهور ..قال ولو ....محسوبك بفهمها علي الطاير .....قلت ماشي وعلي بركة الله..دخل اللاعبين الي ارض الملعب ......وما ان دخل نادي الفيصلي حتي بدات صافرات الاستهجان وهتافات عدم الترحيب باستقبالهم ..هكذا كانت الثقافة السائدة يومها ....وبدأ خالد عوض ابو غرة بحركاته الاستعراضية الاستفزازية واذكر بعض اللاعبين من نادي الفيصلي اللاعب باسم مراد ثعلب الكره الاردنيه كما كان يلقب من قبل الصحافة , احمد الروسان ...ميلاد عباسي ..ابراهيم مصطفي وغيرهم .....وبدا لاعبون نادي الحسين بالدخول ..وصار الجمهور يقف مرحبا بهم ويصيح باعلي صوته حسين ...حسين ...وبدات اوراق الجرايد المقطّع ترمي وتتطاير علي ارض الملعب ..وكان المزاري ابو شُبّييه يطربنا بالحانه المزاريه الشعبيه ...ورياض يهتف والجمهور يردد بعده ... واذكر من لاعبين نادي الحسين , راتب الضامن وجميل مصباح ,جمال مباركه , عدنان ابو العسل , محمود الازعر ...هاني حتامله , هليل الخالدي , منير مصباح اللاعب الخلوق ..وسهل غزاوي صاحب الكرش هداف الدوري ....وغيرهم ..بدأت المباراة وحمي وطيسها ..وضاعت العديد من الفرص من كلا الفريقين ....حتي جاء هدف خالد عوض ابو غرّة ...فقام صديقي فرحا وصائحا وسط جمهور نادي الحسين وهو يصيح ...جووووووووووول ...فصار كل من حولنا من مشجعين نادي الحسين يُحنّش فيه ..ويريد ان يضربه ....فمسكته واجلسته بسرعه وتداركت الموقف , والحمد لله انتهت القصة علي خير ....وقلت له ولك فضحتنا الله يفضحك .....هظول نادي الفيصلي وليسوا نادي الحسين .....اقعد احسن لا يخلصوا علينا اليوم وخلينا نروّح معافين ..ما حكيتلك انهم لابسين اصفر .....وظل بعدها صامتا حتي نهاية المبارة ..وقطعت عهدا علي نفسي ان لا اصطحب معي الي المباراة اي مشجع غشيم ولو كان اخي ابن امي وابي ......  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق