]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

من ذاكَ المنفى

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-10-07 ، الوقت: 20:29:16
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 


اسيرٌ أنا خلف القُضبان!!
ما ذنبي,جعلوني للوحدة قُربان!
أعدُ ثوان لا تُحصى......اجهل المكان والزمان!
اُعاشر جُدران,عاشَرت ما قبلي مئات السُجّان!
شهدت على ظُلمهم,وما بعثروه من احلام.

تروي لي اساطير.... تشبّعت حرمان.
أكوامٌ من بشر , بقايا جُثمان!!
أُلملمُ آخر انفاسي,أرقٌ يُجاورني,
عينٌ لا ترُف,......لا تنامْ!
وصوتُ نحيح بجوفي,يُمزّق الآلام!
اشتاقُ لنظر عيني و اتسائل.......
ان كُنتُ ضريرآ.......!
يجتاحُني ذاك السوادُ باصرار!
أم ان عيني اعتادت الظُلمه......احتار!
اشعُر بالجُدران فوق رأسي يومآ بعد يوم....
تنهار!
لم تعُد تقوى على كتم اسرار!
اما قتلتني......
او جعلتني من الأحرار!
jesse
 
   
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق