]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدّورة الثّانية من صّالون مقالاتي الأدبّيّ مقال 1

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-10-07 ، الوقت: 14:59:45
  • تقييم المقالة:

 

 

 

                        

 

                   بسم الله الرّحمن الرّحيم

 

 

 

مقال صالون مقالاتي الأدبي 1 الدورة الثانية

 

-العنوان: ألمرأة في الإسلام

 -الرّاجية رضى الله,والنّفع لعباده لطيفة خالد

 

وخير بداية قول الله عز ّوجل في سورة التّوبة الآية 71:{ألمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون  الله ورسوله.}

 

وحديث سّيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم يؤكد المسّاواة بين الرّجال والنّساء {:النّسّاء شّقائق الرّجال}

 

ألمراة في الإسلام إنسان له حقوق وعليه واجبات ,وهي مكرمة أكثر من الذكور, وحقوقها السياسية, والإجتماعية ,والإنسانية ,محفوظة.

 

هي القلب والعاطفة والإحساس والرجل العقل والفكر والوجدان كلاهما مكملان لبعضهما البعض.

 

والإسلام لم يهن المرأة كما يدّعون, ويقولون أنّ الإسلام يعارض الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 

لا يخفى على أحد أن الإسلام منع  إعتبار المرأة كمتاع يورث كما كانت في الجاهلية. حيث كانت المرأة مسلوبة الإرادة لا كرامة لها وحتى أنهم أحيانا" يحرمونها من الحياة,.خوفا" من العار, أو تخفيفا"من العبء المادي.  الإسلام جاء وكفل للمرأة حق الحياة, ورفع مكانتها  وأعلى من شأنها. وجاء التكليف للذّكور كما للإناث إلا ما اقتضته الحاجّة الفيزيائية لتكوين المرأة . نرى انها أعفيت من أمور لا طاقة لها بها .واليوم يعيدونها إلى الجاهلية. يعتبرونها متاع يباع ويشترى ويسعر للأسف بحجة أنّهم يحققون لها الحرية  لقد جعلوا منها حيوانا عاريا" مثيرا" للشّهوات. بينما الإسلام جعلها جوهرة ثمينة تخبأ , وفرض عليها الحجاب حتى لا تؤذى خوفا " عليها من الكفار .

 

والمرأة في الإسلام لها حرية الرأي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وأكثر  هي مشّاركة الرّجال في الكفاح وليس فقط في أعمال التمريض والطبخ وإنما ايضا في القتال. حيث شاركت النسّوة الرسّول في الهجرة الى الحبشة وإلى المدينة وفي الغزوات.والمرأة بايعت الرسول إذا" لها حق في الإنتخاب وهذا إقرار لحقوقها السّياسية.وبالنسبة للذّمة المالية لها أن تتاجر وأن تبيع وأن تشتري وأن تبرم العقود.

 

أما بالنسّبة للشّهادة لقد اعتبروا أن شّهادة المرأتان مقابل شهادة الرجل اساءة للمرأة وهو بالعكس نظرا"لما تمر المرأة به من أوجاع وآلام هي ممكن أن تنسى فتذكرها الأخرى. اين الإهانة بذلك.؟والورث المرأة ترث نصف الرجل صحيح ولكنها غير ملزمة حتى بالإنفاق على نفسها أوليس الرجل ملزم بالإنفاق على أخواته وبناته وزوجاته أعانه الله ..

 

الله سبّحانه خاطب الرّجال والنّساء والأمة جمعاء واعتبر المرأة نصف الرجل وشريكته . التنفس سليما" يكون برئتين يمنى ويسرى والقلب يدق أفضل بقسميه  إذا ما كان سليما ومعافى والصّورة تظهر جليا بالعينين والصّوت أوضّح بالأذنين  والمرأة والرجل جسّم واحد { هن لباس لكم وأنتم لباس لهن }ؤ هل يوجد ما هو أقرب للمرء من ثيابه.

 

والقوامة التي يتبارزون في إظهارها على أنّها لإذلال المرأة هي القوامة أولا هي فرض من الله وثانيا" هي فضل من الله وثالثا" النفقة وهي أمر من الله؟{الرّجال قوامون على النّساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا أموالهم}الآية 34 سورة النّساء.

 

القيادة درجة في سلم الإدارة .إذا كان الرّجل هو القائد, فالمرأة هي المدير ,والدّليل {كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته}.والشورى أمر {وأمرهم شورى بينهم}الشورى 38.

 

اذا" اتخاذ القرارات يكون على ضوء الشورى وليس التفرد الذي ينفي ارادة المراة ..

 

ليس المطلوب التفريق ولا التمييز وإنما التوفيق بين الرّجل والمرأة , والتفريق جاء لإعطاء الحياة رونقها وجمالها  وروعتها .لا حياة بدون امرأة ورجل وأولاد.ولا تستمر الحياة الا باقترانهما وبإنجابهما للذرية الصالحة .

 

لقد زوروا الحقائق  وصدّق البعض أصواتهم  وأمعنوا في حماستهم وطالبوا بتحرير المرأة ممن لا اعرف !أمن الحياة الحرة والكريمة ؟                                                      .

 

يقول الله سبحانه في سورة الاحزاب الآية 35{والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا" والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا" عظيما"}

 

وقال ايضا {وإنّه خلق الزوجين الذكر والأنثى 45. النجم}

 

وقال في سورة النساء {يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء 1/النساء}

 

.من هنا العلاقة تكون بين الرجل والمرأة علاقة تقابلية تكاملية

 

اسمعوا سورة الأحزاب الآية 35: {المسّلمين والمسّلمات المؤمنين والمؤمنات القانتين والقانتات الصّادقين والصّادقات.}

 

{يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا"}. ويقولون الإسلام أهان المرأة واعتبرها مخلوق من الدّرجة الثّانية ,وهذا غير صحيح ,وحتى الآيات التي أنزلت بصيغة جمع المذكر السّالم هي تعني المرأة والرّجل على السّواء .وهذا معلوم في قواعد اللّغة العربية.

 

يا أيتها النسّاء اذا كان هذا الإسلام جائرا"بحقوقكن فيا مرحبا بجوره .وهنيئا لنا ما أنعمه علينا الله العظيم .

 

ألدّين الذي لم يجبر المرأة أن ترضع ابنها ولا ان تنفق على نفسّها ولا أن تتحمل أية مشّقة. هو دين الحياة أعزّنا الله بالإسلام وأعزّ المرأة المسّلمة المؤمنة القانتة يه.

 

الجنّة تحت أقدام الأمهات لا تترددي أختي المسلمة :من إشهار قناعتك بما فرض عليك وبما كتب لك .نحن معشر النسّاء ليس لنا الا ما كتبه الله لنا من رفعة وحصانة ومكانة وقيمة ..إسمعو جيدا" لقد أضعنا الوقت في وهم اسمه تحرير المرأة مع العلم أنّه يجب تحرير العالم من الجهل والكفر والالحاد .وثلاثتهم بؤر للحشرات المضرة والمؤذية.

 

احذروا ثورتنا يا من تستخفّون بالمرأة نحن النسّاء لسّنا أجسادا" للعرض ولا سّلعة للشّراء وللبيع, ولا مكانا" لإثارة الشهوات, والغرائز الحيوانية. نحن الأم والزّوجة والإبنة والأخت. نحن كل واحدة فينا تهز العالم بيسارها إذا ما أعطيت كفايتها من الحقوق التي وهبها إياها الدّين الإسلامي.

 

نصيحتي لمن ينظّمون مباراة ملكات الجمال, حبّذا لو نظمت مباراة لملكات الدّين والأخلاق والإنسانية.ولمن ينشروا صور للنسّاء العاريات, ليتكم تنشروا صورا" للطّبيعة او للآثارات كلها تنمي النفس وترقى بالبشرية الى حد الكمال.

 

 

 

احذري  أعداؤك يا امرأة .هم من ينادون لك بالحرية والتي بحسب مفهومهم لها: هي زنا وفساد, وانتهاك للعرض وتشويه للحرث, وللنسّل. أعوذ بالله من حريتكم. ويا ألله نجنا منهم ومن بشّاعتهم. وأكثر ما يؤلمني هو إعتبار المرأة رجلا". لا ومليارات المرّات لا النسّاء خلق آخر له وجوده والرّجال كالنسّاء ولا فرق بينهما الا بما ميّز هما الله في التكوين الخلقي والخلقي والفيزيائي.                                                                                           .

 

لكل منهما نصيب من الحياة وكلاهما عماد الحياة, ولا تقوم الحياة الا بهما معا".  وندائي للمسلمات لا تسيروا وراء الجاهلين ولا المدّعين. عندكم كتابً كريم والحديث الشّريف تمسّكوا بهما لن تضيعوا ابدا".

 

يا أم المسلمين :بيدك المفاتيح أغلقي أبواب الفاسقين وافتحي لنا   أبواب الدين الحنيف.                                                                       وفقنا الله وإياكم زملائي الكرام وأهلي القراءإذا رأيتم في كلامي إعوجاجا" أرجو أن تقوموه واذا رأيتم فيه صلاحا"أرجو أن تزكوه والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Jamel Soussi | 2012-10-11
    أختي الرّاقية لطيفة ...سأصدقك القول و لكم كنت و لازلت أعشق صدق القول ...
    كلّما قرأت لكاتب أو كاتبة و لامس ما كتب أو كتبت نبض قلبي ...
    لم أستطع أن أمسك قلمي على أن أجاري إبداعه و لو نسبيّا بمحاولة الكتابة 
    ذوبانا في الشعور بما كتب و شوقا للرقي إلى مستواه و حبّا للكتابة أشعله تفنّنه في إثارة الحرف..
    و تجاوبا مع كل ما قلتيه كانت هذه الكلمات...فأرجو أن ترقى إلى مستواك............


    سيّدة الأمر و النهي
    **************

    هذا أنا أبحث عنك في الغيم
    في قطر النّدى ..في رقّة الفجر..
    في عطر الورد..في شعاع الشّمس

    و أظلّ أرسم ملامح و جنتيك
    و أرسم ملامح عينيك..
    بريشة الرّوح و بألوان العمر..

    .........................ألف تحيّة 

    جمال..
    • لطيفة خالد | 2012-10-11
      وماأنا الا بدر من شمس حروفك اضاء عتمات الليالي الخوالي 
      واذا كنت انا قطرة ندى على جبين الفجر الآتي أنت بحر الحياة
      ورشتك رسمت ملامح جميلة لأنّ عيناك لا تر الا ماهو جميل
      واذا كنت انا راقية المقال فانت أنت وزملائي كل الرقي والأدب
      ويا ليتني أصل الى عشر ابداعكم ايها الشاعر التونسي القدير

    • لطيفة خالد | 2012-10-14
      سامحوني حضرات الزملاء والزميلات لم أسهب بالرد على آرائكم ولا نقدكم لقد أفضتم علي من خيرات قلوبكم  وعقولكم ولكن سوف اكتب لكم كلمة تحمل كل الشكر والتقدير والحب والإحترام لكم جميعا\" فردا\" فردا\".

      تِغرقين في بحار من الدّموع, وترحّلين إلى أعماق العيون ,وتمضّين فترة نقاهة بين الرّمال والصّخور. وتسدلين شعرك ليعانق خيوط الشّمس وليطير مع الهواء آخذا معه كل الكلمات وتسّبحين فوق الغيمات وترسّمين على النّجمات وتكتبين قصة على صفحة القمر وتغار الكواكب من إنسان هو في الأرض وفي السّماء يتنقل بينهما بلمح البصر يرفث الكره والحقد وكل أوساخ البشر ويعانق الحب والنور ويلامس الهواء ساعة ما يشّاء يبني له قصور وجسور ومكتبات وأوراق وأقلام ويعبىء المحابر من قطرات الندى ومن شذى الزهر وعطر الورد ويكتب على صفحة القمر امراة لا تعرف الملل ولا الضجر....


  • Mokhtar Sfari | 2012-10-10
    سلاما انها الدرة انت والله درة كنت اروع شاهدة على مكانة المراة الاصيلة التى يحبدها الابن اما و الرجل زوجة و البت اما و الالاه امراة انا لا اهدى ورودا لمن لا يستحقها اهديك ورودا لانك وردة تستحقين الورود لست من انا فحسب بل من من المراة الاصيلة ايضا التى تصون كرامتها و انوثتها لقد كرمت المراة فى الاسلام فاعطى لها حرية لم يسبق التاريخ ان يعطيها اياها و اليوم تتشدق ابواق اعداء المراة يشعارات جوفاء تنادى بحرية المراة لافساد النسل و افشاء الفاحشة و المتاجرة بانبل ما خلق الله المتاجرة بالامومة شعارات تحت ستار حرية بعيدة عن الحرية فيها تضغى الشهوات الحيوانية و ادلال المراة والرجوع بها الى عصور الجاهلية لتباع و تشترى هنيئا لك برايتك الصحيحة للام الاصيلة انت والله اصيلة
    • لطيفة خالد | 2012-10-11
      ولك ورود عطرة وحروف شاكرة سيد مختار الكاتب التونسي والاصيل هو من يكتب الوطن ويناصر الدين ويطلب بجمع الكلم وبتوحيد الامة .شكرا\" لمداخلتك الجميلة ولـتأييدك للمقال ...وللمراة في الإسلام...
  • أحمد عكاش | 2012-10-10

    الإخوة الزملاء، تحية للجميع وبعد:

    الزميلة (لطيفة) افتتحت دورة (الصالون) الثانية بمقال عن المرأة،

    وقد لاقى ما رأيتم من ترحيب، و وعد الزميل  (الخضر الورياشي) بكتابة مقال عن المرأة أيضاً، والزميلة (طيف امرأة) ردت على مقال السيدة (لطيفة) بحديث قيّم جامع عن المرأة، ووعدت بتتمة أخرى في الموضوع نفسه، فما قولكم لو جعلنا الدورة الثانية هذه كلّها عن المرأة ؟!.

    كلٌّ يكتب عنها ما شاء وكيفما شاء، شعراً، نثراً، قصة، غزلاً ، أفكاراً، عن تعليمها، عن الحجاب، عن عملها، دورها في نهضة الأمّة، عن الاختلاط، سيرة حياة إحدى شهيرات النساء، ..

    وافوني بأرائكم مشكورين، حتّى نُعْلِنَ نتيجةَ هذا الاستفتاء سريعاً، ودمتم.

  • طيف امرأه | 2012-10-10

    اختي الحبيبة لطيفة..

    اعزك المولى ووقاك شر كل علة وامر

    حينما قرات مقالك ,,بدا لي انني اقرا تاريخا من حياة أنثى , نعم ,,هي تلك المراحل التي مررنا بها جمعا ,

    اخذتني الاساطير ,, وتلك الفراغات بالكلمات , كي انتقل من عالم الى آخر

    وبكل مرحلة وبكل حقبة , لم اجد ابدا  اهتمام   بالمرأة كأنثى , كانسان على وجه الارض , باسلوب متحضر , باسلوب لا يكيل بمكيالين كما الاسلام

     لابدا معك بكلمة ,, كل تشريع ودين كان  وحيه من رب رؤوف رحيم , كان يوازن بين الجنسين , لانه ما خلق  الا وقد أنزل لكل جنس حق وواجب له

    وعليه حقوق ,, لكن مع ارتفاع التشريعات ,واو التبديل والتغيير , ترك الكثير من الاثر على تفكير البشر , مما عطل تلك الخاصية التي يمتاز بها كل نشريع , ولا اعتب على هذا فطبيعة البشر انهم يميلون لأهوائهم وشهواتهم بحكم انهم  يتصورون  انه الافضل لهم

    لذا وجدتش التغيير والتحويل في كل تشريع قد نزل من الرحمن الرحيم , حتى بالعبودية له , فما بالك لو كان بامر العباد

    القاريء للتارخ البشري يعرف كيف كانت نظرة الناس والعصور المتلاحقة للمرأه , لم تكن الا مجرد , نزوة او ,,سببا لخروج آدم عليه السلام من جنان الخلد , علما ان الامر جاء للاثنين , ناسين ان الله عز وجل ما خلق ادم الا وله الانثى شريك بكل شاردة وواردة

    لهذا جاء الاسلام  وكتابنا الذي حفظه الله عز وجل وقطع العهد على حفظه  الى ان يرث الله الارض ومن عليها , حفظ الامور جميعها , عبودية تشريعا وقوانينا و حقوقا وواجبات , وبين ما تعني المرأه في الاسلام وماهيتها , وانها تمتاز بصفات لا تتواجد بالذكر , كما لا المرأه لا تكون كالذكر ببعض الامور ,,وليست فقط فسيولوجيا , هناك طبائع خلقها وجبلها الرحمن الرحيم عليها كي تكتمل دائرة الحياة , فكل نقطة لا بد لها من فلك يدور حولها , وكل عنصر له صفات متخصصة تختلف عن الاخر , تماما كما العناصر المتواجدة في  الكون , والطبيعة

    لا يمكن ان تأخذ عنصرا واحدا دونما ان تاخذ اخر ,,فكل عنصر له فائدته لان الله تعالى خلقنا من تلك العناصر التي هي من تكوين الارض , وخلق فاحسن الصورة , جعل الرجل  المكمل للمرأة  والمرأة  مكملة للرجل  , ولن اخوض بتكوينات الدماغ البشري الذي يثبت ذلك , بل لاحقا سوف اضع في مقالة اخرى هذه الاراء ,

     وضعت هذه المقدمة كي يعلم الرجال والنساء ان لا فضل لاحدهما على الاخر ,,بل الفضل كما قال الله تعالى ,, بعمل صالح وتقوى وطاعة .

    لكن للنظر الى كيفية رؤية المرأه عند الحضارات التي قامت :

     

    المرأة الإغريقية

    كانت مسلوبة الحرية والإرادة وحتى المكانة الاجتماعية وفي كل ما يرجع إلى الحقوق الشرعية وفق نظامهم وتشريعاتهم وفي كل ما يتعلق بالمرأة من حقوق وواجبات.

    المرأة هنا لها صنفان وهي  لم تتلق  التدريبات الأولية للقراءة أو الكتابة مما يجعلها محرومة حتى من الثقافة العامة.

    بينما الصنف الاخر  في الاندية كغانية ,كانوا يهدرون منزلتها ويعتبرونها حيواناً يباع ويشترى، وكانوا يسلبونها أهلية التصرف ,

     من الوجهة القانونية فقد حرمها القانون اليوناني حقها في الإرث وسلبها الحرية فأصبحت لا قيمة لها في المجتمع من الناحية الاجتماعية والشرعية، ولا يجوز لها أن تحصل على الطلاق بل تظل خادمة مطيعة لسيدها ورب بيتها.


    في إسبرطة

     منحت المرأة بعض الحقوق المدنية المتعلقة بالبائنة والإرث وأهلية التعامل مع المجتمع الذي تعيش فيه، ولم تكن هذه الميزة للمرأة الإسبرطية وليدة تشاريع أو نصوص قانونية، وإنما كانت بسبب وضع المدينة الحربي حيث شغف الرجال بخوض المعارك مما أفسح المجال أمام المرأة لتخرج من عزلتها في بيتها لشراء حاجاتها أثناء غياب زوجها.

    ومما يلفت النظر بأن أثينا وأغلب بلاد اليونان قد فرضت الحجاب على النساء الحرائر، ورفعته عن الإماء والبغايا

     

     

    وعند الهنود الوثنيين :

     

    يحرمون المرأة من جميع الحقوق الملكية ، ومن الأرث ايضاً وعليها ان ترضى بقوانين الزواج ، المتبعة عندهم ، فهم يسلمونها الى أي رجل من الرجال ، بغير رضاها او استشارتها ، وهي ملزمة ان تخضع له ، فهو المالك ولا يجوز لها ان تتخلص من حيازته الى آخر انفاس حياتها .

    وكان الشعب الهندي ، يعتقد ، ان المرأة هي مادة الاثم وعنوان الانحطاط الخلقي ، والروحي ، ولا يسلم لها حتى بوجود الشخصية المستقلة كإنسان كامل

    يجب على كل زوجة يموت زوجها أن يُحرق جسدها حية على جسد زوجها المحروق


    في الحضارة الآشورية:

      يمتاز  الرجل الاشوري  بان له القوة والسلطة  العظمى    وانخفاض مركز المرأة الاجتماعي ، فقدت بعض الحقوق التي كانت  تمتاز بها المرأه فيالحضارتين : السومرية والبابلية .  المرأة الأشورية تعتبر ملكا للرجل وله الحق بحرماتها مما تملك ، ويان بطلقها متى أراد، فلافرق بينها وبين الحيوان . الرجل يأمر ، وتنفذ المرأة  الاوامر التي تتلقاها من الرجل صاغرة ، لا حق لها في الاعتراض .

    افي لعهد السومري ،

    فقد كانوا يعاملون المرأة معاملة فظة غليظة  فلم تكن مكانتها بافضل من غيرها من الدول المجاورة فقد كانت معانة لا كرامة لها ولا حرية

     

    أما المرأة عند البابليين

    كانوا ينظرون لها نظرة احتقار فهي لم تخلق إلا لإسعاد الرجل .

     

    المرأة في البلاد المصرية :

    ويقول الدكتور ميخائيل ابراهيم :

    كان المصري القديم ، يتزوج في  مرحلة مبكرة ، وكان يتزوج من اخته وذلك خشية أن تنتقل أملاك الاسرة الى الأغراب ، وقد عرف المصريون القدماء تعدد الزوجات ، وعرفوا التسري ، وكانت الزوجة تحمل التمائم خلال أشهر الحمل ، لتقي حملها من الأرواح الشريرة ، وكان الرجل المصري يفرح إذا بُشر بالمولود الذكر ، ويكفهر وجهه حزناً إذا علم أن زوجته وضعت أنثى ، ومن الطريف أن المصريين القدماء قاموا بتجارب لمعرفة الجنين قبل ولادته خوفاً من أن يكون أنثى .

    ويقول الدكتور ميخائيل ابراهيم : لقد حرص المصري على زوجته أشد الحرص ، فلا تخرج من بيتها أبداً إلا لخدمة الآلهة ، أو الخدمة داخل  القصور ، وكانت على جانب عظيم من الذلة والمهانة .

    المرأة في الصين

    كان الصينيون اساسا يعيشون في فوضى , فهم أقرب الى الوحوش منهم الى البشر , كانوا يتزاوجون بلاحشمة ولاحياء , هم يعرفون امهاتهم ولا يعرفون اباءهم ,  على المرأة الطاعة من غير نقاش , سواء بنتا في بيت ابيها او زوجة ببيت زوجها وان مات زوجها اطاعة الابن الاكبر , والبنت لا تورث , لانها ليست بولد هذا عرفهم .

    المرأ ة في بلاد فارس

     يقول الدكتور محمود نجم آبادي في  كتابه ( الإسلام وتنظيم الأسرة ) :

    نلاحظ أن قوانين زرادشت ، كانت جائرة وظالمة بحق المرأة ، فإنها كانت تعاقبها أشد العقوبة إذا صدر عنها أقل خطأ ، او هفوة ، بعكس الرجل فإنها قد أطلقت له جميع الصلاحيات يسرح ، ويمرح ، وليس من رقيب عليه . فهو له مطلق الحرية لأنه رجل ولكن الحساب والعقاب لايكون إلا على المرأة !

    ويقول ايضاً : كان أتباع زرادشت يمقتون النساء ، وحالما كانت تتجمع لدى الرجل براهين على عدم إخلاص الزوجة ، كان لامفر لها من الانتحار . وقد ظل هذا القانون سارياً حتى عهد الاكاديين ، واما في  عهد السانيين خفَّف هذا القانون ، بحيث صارت المرأة تُسجن جزاء عدم إخلاصها أول مرة ، حتى إذا كررت عملها ، صار لامفر لها من انتحار ويقول ايضاً :

     بينما كان يحق للرجل من أتباع زرادشت أن يتزوج من امرأة غير زراد شتية فإنه لم يكن يحق للمرأة أن تتزوج من رجل غير زرادشتي وهذا القانون على المرأة كما أسلفنا فقط ، ناهيك عن الاضطهاد والحرمان وأما الرجل فله حرية التصرف على هواه وهو المالك لأنه رجل .

    المراه عند الرومان

     

    في مجتمعهم الرجل رب الاسرة  ، وله حقوق الملك كاملة ، وعلى أهله وأولاده , وقد اعطى القانون الروماني الرجل حق التصرف بزوجته على هواه ، حتى بلغ من تعسف الرجل وتسلطه بانه يجوز له قتل زوجته بعض الأحيان .وبعد تقدمهم قليلا اعطوها بعض العدل لكن  بقي نظام الاسرة القديم ، ثابت على حاله ، بل قيدوا النساء بقيود مثقلة ، مما زادهنَّ ذلة ومهانة .

     

    المرأة في عصر الجاهلي ، هي

    سلعة تُباع وتُشترى، يُتشاءم منها وتُزدرى، لذا كانوا يؤدونها ,خشية فقر او أسر أو  البغاء, فقد كان بعض الرجال يجبرونها على البغاء , تُبَاع كالبهيمة والمتاع، تُورث ولا تَرث، للزوج حق التصرف في مالها –إن  كانت املك مالا - بدون إذنها، تُملَك ولا تَمْلِك، واختلف في الجاهلية رايهم بها هل هي انسان لها نفس وروح كما الرجال ام ماذا؟؟!


    هذه كلها مقدمة ,,كي تنظر المرأه العربية ,,أي نور نزل ,,واي هداية أحاطتنا , واي رحمانية تظللنا ,,وساكمل في رد آخر  ان شاء الله,,عن

    رؤية الاسلام للمرأة ومكانتها

    تحية تقدير لروعتك ولكل حرف نثرته هنا عبق خاص من جنان الخلد لقد اسعدتني وحق لي ان ارد بمقدار سعادتي لك ودي ووردي وحقق الله لك كل ما تحبين

     

     

    • لطيفة خالد | 2012-10-11
      الغالية طيف أنت حقا\" موسوعة علمية وادبية لقد كتبت مقدمتك وباسهاب وانتظر التكملة ما شاء الله لقد ابدعت سيدة الحرف العربي باسلوبك المغهود وكنت نهرا\" يفيض معلومات وعذوبة ورقة حتى رايتك مثالا\" للام وللاخت وللابنة وللمرأة الصالحة المضحية المكافحة والتي حباها المولى بالجنة ان شاء الله وبحياة مباركة ومحاطة بهالة من الانوار الايمانية السّاطعة التي تنير العقول وتدفىء القلوب ولم اجدد عبارات الشكر فالشكر يشكرك يا اختي على دراستك المليئة بالجواهر وبالدرر النفيسة والنادرة انت يا طيف ناصعة البياض ومع ذلك لونت لنا الحياة وسؤدت لنا تاريخ المرأة لتظهري ويا بليغة الحرف كم كرم الله المرأة في الإسلام ومبروك للجميع نجاح المقال وهنيئا\" لامة النساء فيها مؤمنات قانتات منجبات مربيات ....راضيات مرضيات......ولا ولن نكون كما يروجون لنا أجساد ومومياءات وملخصات فقط بالشهوات وباللذات المراة المسلمة مجاهدة وهي حقا\" شقيقة الرجال.....سلمت طيف من كل سوء والى المزيد فكلما أفضت علينا من كلمات كلما عطشنا اكثر لنرتوي منها ومن جديدها ..كل الحب والإحترام والتقدير لك يا امرأة ولا كل النساء.....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق