]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

عبرتي انت

بواسطة: Enas  |  بتاريخ: 2012-10-07 ، الوقت: 08:55:11
  • تقييم المقالة:

يوما ما ساذهب بلا عوده بلا رجوع للماضي سانسى احداث كثيرا
سوف انسى مايولمني وما يجرحني وما يذكرني بك !!
لا احد يهمني ساصبح قويه لم اندم لى معرفتي بك !
لانك ساعدتني في الحياه
لكي اتعامل مع الحتاله انت عبره اخذتها في حياتي


انت قصه مولمه جداا !

  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-09
    العزيزة / إيناس . . أهلاً بك ومرحباً بين أخوة لكِ . . سطورك الخمسة رغم قلتها إلا أنها عبرت بنجاح عن فكرة خاطرتك ، كم الألم فيها واضح ، والحزن مكتوم بين السطور ، كلماتك جاءت معبرة ، إلا لفظاً واحداً أحسست أنكِ اتيت به خارج السياق الأدبى ، فالأدب يا عزيزتى له مفرداته ، ولفظ الحثالة فى السطر الأخير لا علاقة له بالألفاظ الأدبية . . الكتابات الأدبية لها جمالها ، وحتى فى الذم والهجاء لها حدودها ، لفظك يا عزيزتى لم يكن مناسباً بالمرة ، وأقترح تعديله إلى لفظ آخر يحفظ المعنى ، وليكن لفظ " أمثالك " على سبيل المثال لا الحصر . . دعواتى لكِ بالتوفيق . . وفى إنتظار الجديد منكِ . . . .       تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق