]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مرثية الشاذلي بن جديد

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-10-06 ، الوقت: 19:05:08
  • تقييم المقالة:

                   * مرثية الشّاذلي بن جديد - رحمه الله تعالى-

          * بقلم : البشير بوكثير / رأس الوادي 

    - إلى روح الرّئيس الرّاحل  " الشاذلي بن جديد"عليه شآبيب الرّحمة والغفران .

يامن زرعتَ بذور الخير والصّلاح...

 و نشرتَ الدّيمقراطية في هذي البطاح...

و وقّرتَ العلماء كما رفقاء السّلاح...

و جعلت الفقير حيّاً بكرامةٍ لا تُستباح...

*****************************

حاربتَ قمير في كلّ وادي...

أذقتَ العلقم لكلّ الأعادي ...

حميتَ الدّيار، وصُنت البلاد ...

وكانت سبابتك دوما على الزّناد...

***************************

تركتَ الكرسيَ الوثيرَ طوعا...

بعدما لاح فحيحُ   أفعى...

صيّر الخصبَ مرعى ...

واستحال الأصلُ فرعا...

وحجبَ سمانا دخانا ونقعا...

ولم يعدْ يُجدِ النّصحُ نفعا...

*********************

سلام عليك أيها الشّهمُ الأمين...

سلام عليك أيها الطودُ المتين...

سلام عليك إلى يوم الدّين...

       * بقلم: البشير بوكثير / رأس الوادي

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق