]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجن والعفاريت وزيادة ميزانية التعليم المصري

بواسطة: عواد  |  بتاريخ: 2012-10-06 ، الوقت: 00:10:30
  • تقييم المقالة:

 

 

قد تتعجب من عنوان المقال .. ولك الف حق ان تتعجب .. فما هي علاقة الجن والعفاريت بزيادة ميزانية التعليم في مصر ؟
احب ان اطمئنك اننا لن نقوم بعمل حجاب لمصر تضعه في قاع المتوسط ثم تشرب منه الدلتا ثلاث مرات يوميا قبل الاكل

ولكن سنحاول استخدام منهج علمي " او هكذا اعتقد " لزيادة الدخل المصري ومن ثم وضع هذة الزيادة في المنظومة التعليمية لانها من الاساس ستأتي منها

بالطبع كأي مشروع استثماري – بخلاف السرقة والنهب – لا يمكنك الحصول على عائد وارباح قبل ان تدفع باموال لاستثمارها ثم يرتد اليك عائدها ومكسبها

وقبل ان نبدا في التفصيل يمكننا ان نشير الى بعض الاحصائيات :-

 

1- ميزانية التعليم في مصر : على حسب المعلومات المتوفرة على شبكة الانترنت تتراوح من 40 : 48 مليار جنية سنويا يذهب ما يزيد على 90 % منها الى الاجور و المرتبات وخلافة ( أي شئ غير التعليم الحقيقي ) 2- اجمالي مصروفات المصريين على الجن والعفاريت وطلبات الاسياد واستحضار الارواح : 10 مليار جنية سنويا وهي ارقام غير دقيقة الى حد كبير فان كانت هذة الارقام قد تم التحصل عليها عن طريق الاستقصاء والبحث الا ان مثل هذة الافعال ما خفي منها – بالضرورة – كان اعظم

اذا ... وبحسبة بسيطة يظهر لنا ان اقل من 5 مليار جنية هي نصيب التعليم الحقيقي في مصر في حين ان المشعوذين وقارئي الكف والطالع والفنجان يحصلون على ما يزيد عن الضعف .. ( يا حلاوة )

 

بتطبيق (1- و 2- )  يمكننا ان نرى ان الدولة المصرية  ان استطاعت ان تضخ 10 مليار جنية على التعليم الحقيقي ( كتب ومراجع ووسائل معرفة ) وزيادة جودة المدرسين وتأهيلهم ليكونوا منارة للعلم والمعرفة والتفتح بدلا من كونهم مجموعة من السفاحين الذين يقتلون اولياء الامور سرا وعلانية بالدروس الخصوصية


اذا استطعنا توفير هذا المبلغ -وهو نفس المبلغ الذي يدفعه المصريين على الشعوذة-  وتعظيم هذة السبل ستمكنا آلة التعليم الحديثة هذة  من انتاج فرد مصري عالي الجودة لا يمكن استغلاله من قبل هؤلاء الدجالين الذين يستغلون جهل الناس وحاجتهم ليمتصوا دمائهم

هكذا وبعد فترة يمكن للميزانية المصرية ان تسترد هذة المبالغ التي تم صرفها على التعليم ولكن ليس بمنع صرفها في المناحي التعليمية ولكن بامتناع المصريين  -او لنقول الغالبية العظمى منهم  -عن صرف هذة المبالغ الطائلة في اوكار الخرف و الجنون

مما سيجعل هناك فائض في ميزانية الافراد الذين يلجؤون الى هذة الافعال وبالتالي سترتد على الاقتصاد المصري في صورة استثمارات ومن ثم تعود الاموال المصروفة على التعليم الى الاقتصاد المصري اضعاف مضاعفة
ويكون الاستثمار في التعليم قد اتى بثمارة

لذلك " امرا  لا رجاء " استثمروا في التعليم

 

المقال على مدونتي


مدونتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق