]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هند .. تلك عقدة الذنب . ( الحلقة 16) بقلم : تاج نورالدين

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-10-05 ، الوقت: 21:26:45
  • تقييم المقالة:

 

 

 

هند .. تلك عقدة الذنب ( الحلقة 16 )

 

من الجانب الآخر .. تدخل السيدة زينب إلى غرفة عفاف بعد أن أرسلتْ في طلبها ..

و بعد أخْذ وردٍّ في الحديث استنتجتْ زوجة أحمد وهي تبتسم لعفاف قائلة : 

-  هذا تماماً ما كنت أتوخاه منذ الأول .. أن تأتي المبادرة منه .. حيث أمر زوجي بإعداد اللائحة

.. وهو سيتكفل شخصيا بالحضور إليك .. المهم يا غاليتي كيف تنظرين إليه ؟

عفاف :

- النظرة الأولى يا زينب .. لا تغني ولا تسمن من جوع .. بالفعل هو شاب وسيم ..

عليه ملامح الرجولة .. أديب في منطق كلامه.. ذكي في ربط حلقات أفكاره.. إلا أن الغيب لا يعلمه إلا الله .

زينب :

- على كل حال .. الغيب لا يعلمه إلا الله .. ولكن عندك شهادة قوية لا مراء فيها ..

شهادة زوجي أحمد عليه فهو يعرفه منذ كان يافعا .. يمكنك الاستئناس بشهادته ..

تفاديا لكل شك قد ينتابك.

عفاف :

- قلت لي سابقا .. وأنت تتحدثين مع أحمد .. أنك اكتشفت من خلال كلامه ..

وجود فتاة مستخدمة بالمكتبة .. متيمة بحب يونس .. أليس هذا من شأنه ؛ أن يخلق بعض

المتاعب أنا في غنى عنها .

زينب :

-  أي متاعب يا عفاف .. وهو حب أحادي الجانب .. ثم لا تنسي كما قلت لأحمد ..

الزواج قسمة ونصيب .

عفاف :

- ما فاجأني فيه صراحة ؛ أثناء مقابلته .. أني شعرت به كأنه يريد أن يحرق المراحل معي ..

وخصوصا عندما أثار لي إعجابه بعيوني عند متم أوّل لقاء بيننا .

زينب :

- يونس يا عفاف من نوع الرجال الذين يترجمون ما في قلوبهم بسرعة عن طريق لسانهم

ثقي يا غاليتي هو معدن  نادر  ومن طينة عائلة محترمة وبالتّالي إذا شعرتِ بأنه يريد حرق المراحل

 فهذا يسمى الحب من أول نظرة .. توكلي على الله ..ولا تنسي .. الحياة يجب أن تستمر .

 

 يتبع .. بقلم : ذ تاج نورالدين

 

  

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق