]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة من صديق عزيز

بواسطة: محمد عياش القرعان  |  بتاريخ: 2012-10-05 ، الوقت: 04:01:55
  • تقييم المقالة:

 

  رد علي رسالة وصلتني من اخ وصديق وقريب .لا اريد ذكر اسمه فهو عزيز علي ..وقلبه ينبض حبا وخوفا علي مصلحة البلد اكثر مني ..يريدني ان اطالب بوقف مسيرة يوم الجمعه المؤيدة للاصلاح والمطالبة بتصحيح النظام وليس اسقاطه ..بحجة ان هناك مسيرتان في نفس الوقت مما يؤدي الي اشعال نار الفتنه وبالتالي اسقاط الدولة وانتشارالفوضي والدمار نتيجة لذلك ..ولكن الفاسدين ومنظومة الفساد نجحوا فعلا في اقناعه واقناع الكثيرين من الناس الواعين والمثقفين ..من خلال ما يبثون من اكاذيب واشاعات بين الناس ومن خلال ابواق اعلامية باتت معروفة لمعظم الناس, بان من يطالب بالاصلاح هم من يريدون ان يخربوا البلد وهم من يريدون اشعال نار الفتنه وليس العكس هو الصحيح ...فكيف بمن لا يقرا ولا يكتب فماذا نقول له ...فالدليل ما بدا ينتشر مثل هذا الكلام بين الناس ,,وصرنا نسمع الكثير منه كلما اقترب موعد المسيرة ,وهذا نص الرد علي الرسالة  ..   (( اولا ابارك لك حسك الوطني المرهف وقلبك النابض حبا لوطنه ولشعبه ...ولا يريد له الا الخير والسلام ...ولكن بما يخص المسيرة فهي اولا , ليست لتخريب البلد وهي لتصحيح المسار والمطالبة بالاصلاح التي طالما تشدقت به الحكومات والنظام ..ولكنه كان عبارة عن كلام في كلام وبعيد عن ارض الواقع ...في الحقيقة الحكومات والفاسدين هم الذين يروجون لحديث الفتنه , فتارة يسمونها الزحف المقدس وتارة معركة بدر ,واطلاق الحملات الشعواء علي قادة الحراك من اسلاميين وغيرهم .ممن يطالبون بالاصلاح...لضرب الحراك في مقتل واشعال نار الفتنه بين اطياف المجتمع لكي يبرطع اهل الفساد ويظلوا بعيدين عن المسائلة والمحاسبة , وها هي قد بدات الاعيبهم و ثمرة ما كانوا يخططون تظهر جلية للعيان , بانهم خوفوا الناس االمثقفين والواعين من الحراك لضرب الحراك في مقتل فكيف بمن هم لا يقراؤون ولا يكتبون ...فماذا نفول عنهم ؟ حتي لا يخرج احدا بعدها مطالبا في الاصلاح لكي يظهروا للناس بان من يطالب بمحاسبة الفاسدين هم من يريدون تخريب البلد والعكس هو الصحيح ....اظن اننا متفقين علي الاصلاح وعلي ضروروة محاكمة الفاسدين وبضرورة وجود برلمان قوي وقانون انتخاب عصري وضرورة وجود تشكيل حكومة منتخبة من الاكثرية البرلمانية ..اما ان يبقي الحال هكذا فانني اعتقد انه اصبح من ورائنا ولن يعود الزمن للوراء , فان عجلة الاصلاج تدور ..ولن يستطيعوا ايقافها ..ودمت بحب صديقي واخي الحبيب واشكرك اولا واخرا......))  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق