]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما أجمل هاتان الكلمتان .. الرحمن الرحيم

بواسطة: أحمد عبد النبي فرغل الدعباسي  |  بتاريخ: 2012-10-04 ، الوقت: 22:02:41
  • تقييم المقالة:

 

(( ما أجمل هاتان الكلمتان .. الرحمن الرحيم ))    

 

كلما أخذت أكتب بمداد قلمي , تزامنا مع غليان في دمي , عندما أكتب عن قصة واقعية , بطلها شيطان من الإنس , تتلمذ على يد شيطان آخر من الجن , ففعل الأفاعيل , مما تستحي الشيطانين الجنّية نفسها من فعله , بينما الإنسان يفعله .  

كلما أخذت أكتب رد على هذه الكارثة لا تسعفني كلمات لغتنا الدسمة الضخمة , ولا أجد أفصح وأبين من كلام الله في القرآن الكريم , فأتأمل كتاب الله فأجد ما أريد , وقبل أن أنقل آيات العذاب التي انقتيتها انتقاء , لأشفي غلّي من هؤلاء , وأطمئن قلبي بأن الله سيعاقبهم العقاب الأليم .. قبل أن أنقلها  أكتب ( بسم الله .. ) ويتوقف القلم حينها عن الكتابة !! ..       

 

لا أدري أأنا من أوقفت يدي عن الكتابة , أم أنها إرادة القلم , الله أعلم , وفي كلا الحالتين فإن سبب التوقف واحد وهو هاتان الكلمات ( الرحمن الرحيم ) , فقبل كتابتهما أقول أن لا جزاء لهؤلاء إلا النار , وأن لا رحمة تجوز لهم , ولا مغفرة تنالهم , بسبب ما أقترفت أيدهم ,من آثام , ولكن ... حينما أكتب وأرى ما كتبت ( بسم الله الرحمن الرحيم ) أعلم علم اليقين أن من أعظم النعم على بني الإنسان بل على الإنس والجان معا , هي نعمة الرحمة والغفران من رب العالمين , فإن كان قلبك لا يلين , فرب العالمين هو الرحمن وهو الرحيم .    

 

فاللهم اغفر وارحم وانت ارحم الراحمين .. يا رحمن يا رحيم .    

 

كتبه ,, أحمد فرغل الدعباسي .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق