]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الارض فى طريق الزوال

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-10-03 ، الوقت: 19:21:06
  • تقييم المقالة:

كل  شىء فان و يبقى وجه ربك دى الجلال و الاكرام

تمعنت فى ما حولى من كائنات اعشاب نبات اشجار جبال انهار كواكب حيوانات كلها نعمة خلقها الله نعمة للعالمين حتى حين بعدها ترجع الى ربك العزيز الحكيم

ان فى تحليل الارض التى نعيش عليها نرى تاثير السنين التى مرت عليها اراها هرمت و تاكلت بتاكل الكائنات التى تعيش فيها منها من زال نهائيا و منها من مازال باق لكن فى طريقه للفناء لا محالة

خلق الله سبحانه و تعالى نعم عديدة يعيش منها الانسان على هده الارض الطيبة و مع مر السنين نرى هده النعم تزول شيئا فشيئا كلما هرمت الارض

فالهواء نعمة بدونه لا نعيش لكنه لم يعد بتلك النقاوة التى كان عليها و المياه التى نشربها لم تعد بتلك النظافة التى كانت عليها و الخضر و الغلال التى ناكلها لم تعد بتلك النكهة التى كانت عليها و الشمس التى تبزغ ليست بدلك الدفىء التى كانت عليه و الاشجار التى نتظلل تحتها اصبحت غير قادرة على اداء و ظيفتها فى تنقية الهواء

هدا و مما زاد فى الطين بلة الاعمال الغير مسؤولة التى يتعمد الانسان القيام بها خاصة تلك المتعلقة بالاستعمال المفرط للاشعاعات النووية و الكيمياويات و المواد الحارقة كالبنزين و الوقود بانواعه مع اتلاف كميات هائلة من غابات الاشجار كل هده الاعمال زادت فى تعكير صفو النعم التى خلقها الله على الارض لتحيى و تحيا معها الكائنات التى فوقها

فالعلماء نبهوا البشر لهده المخاطر خاصة تلك المتعلقة بوجود اخلالات فى طبقة الؤوزون و الدول الكبرى منكبة حاليا على دراسة الوضعية و السعى لوجود حل للحد من الخطر الدى قد يحدثه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق