]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كُلن يحدد مكانه ..مَنْ بغَى يكوُن فَالمقدمة سَيكوُن !

بواسطة: سلوى محمد  |  بتاريخ: 2012-10-03 ، الوقت: 17:52:52
  • تقييم المقالة:

 

الحَياه لَنْ تنتظر أحدا , هكذا يجب أن نكون نحن كذلك  ولَا نتوقف على الطرقات لننتظر أحدا ما أو شيء ما!

 

 

 

 

 

 

 

 

لا نأسر أنفسنا بشيء بل أحرار ولدنا ونبقى أحرار .. نفعل أي شيء يرضي خوَاطرنا وقناعاتنا ولا خطوط حمَراءالا عندما يتعدى ذلك على الدين !!                                            

وتلك العادات والتقاليد

لها كل الاحترام لكن كانت في زمن آخر ورجال أخرين ..ليس زماننا وليس هم نحن

 

 

 !     وكم من شيء كان عيبا  ونراه الان شيء عادي 

               

لهذا كن حرا وأمضي فلحياه مرة واحده .. لانتظر شيء ما يسعدك أو تظن بأنه يسعدك !!

 

 

 

 

 

 

 

 

لا تنتظر حقق ما ترغبه نفسك لا تنسى يومك من اجل مستقبل تجهله !,لا تأبه لراي الناس كثيرا كم راينا الناقدين اليوم لفعلك فأعلينه هم غدا!!! فليس كل نقد نقداً هناك نقد من باب الغيرة أو الحسد أو حب الظهور !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الزمن لن يهتم بهؤلاء السلبين .. بل يفتح مصراعيه لمن

يحلق بلحياه بلا خوف , لا تتجاهل شيء ما أو رغبه ما

حتى لو كانت غريبه أو مجنونه .. حقق ما تريده نفسك وكن انت .. ليس شخص أخر.. !

وتذكر (كلن يحدد مكانه ..من بغى يكون في المقدمه سيكون!)

 

    

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-10-04
    عزيزتى . . شعارى الأول فى الحياة هو " الإنسان يعيش مرة واحدة " ، فله أن يختار إما أن يعيش سعيداً مرحاً أو شقياً تعساً ، وفى الحالتين سوف ينطلق قطار العمر إلى محطة الوصول فى الموعد المحدد له ، شئنا أم أبينا ، فإذا كان الأمر كذلك فمن الحماقة أن ندع السنين تمر وتنقضى أمام أعيننا دون أن نستمتع بكل يوم تشرق فيه الشمس ونحن أحياء ، ويقيناً . . قد خسر خسراناً مبيناً ذلك الذى أضاع يومه فى إنتظار غده الذى قد يأتى وهو على قيد الحياة ، وربما يأتى وهو قد فارق الحياة . . . الله وحده يعلم . . وَهبكِ الله عمراً مديداً و سعيداً . . . مع تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق