]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

2./* اختصارات المواقف بين تفاسير الوجود .

بواسطة: عصام عبد الفضيل محمد فهيم  |  بتاريخ: 2012-10-03 ، الوقت: 15:12:49
  • تقييم المقالة:

***/ بتلك المكاتبات الأدبية نود أنْ نفيض نحوا . فى عالم لا يغيب أبدا برؤاه . عن واقع أصداء الوجود . ان ذلك المسار المنافس لأضواء الحياة من ذلك الدور المجيد . فى كون يطمح دائما الى الخلود . لأطروحات جديدة ومقنعة . تقدم فعلا لأبواب تفوق . نحو عصر مستقر بعد مداولات كثيرة . على تلك الجداية .  ان ذلك الحاضر الذى نغذ فيه . ليس كثيرا عليه أنْ يلقى التجاوب . من كافة المستويات للتناولات الحديثة فى الآداب والفنون المعاصرة . وانه لحقيق عليه أنْ يبدو طليقا . فى صدْق التجارب الانسانية . وكيف تبدوا تلك المسائل دون أنْ تطوف بتلك المدارك . التى أكدت عليها المعارف الحضارية فى عصور سابقة . وثقت حتما للصارف الطارق الذى نعيش فيه . فليس للأدب أن يطيل علينا طالما وضحت فيه تقاليد الكفاية . وليس للتلقى أيضا أنْ يبْرح تعاريف النوايا . من ذلك اليوم بدأت للانسانية أنْ تشكل تواريخ أثيرة . طبعت شعاراتها بألوان الزهور . على جباه أهداف المزايا . لترفرف دائما نحو البقاء . ليبدع الربيع أجواءه روضا بين المقاصد . وتبلغ أغاريد التناول .

***/ ان تلك الاختصارات الدقيقة فى نبط المواقف . والتى  قد أشرنا اليها آنفا . تبدو غالبا فى محط الاهتمام . من آثار بليغة قد أكدت على ذلك النحو السديد .  من تراتيب العروض المستجدة. وتبلغ شمس وصولها للمواهب الفذة . التى تغص بها الكرة الأرضية عبر عصور طويلة . لا يمكن حصرها . تقوى دائما مع هذا الاتساق فى ضوء الخيار .  وعلى هذا يبدو التجاوب مستمرا . لدمغ جداياتها بطغراء تلك المرايا المستحقة نوطا للبريق . وعلى الندرة البادرة من تلك الزوايا . تشع نبضا عبر جسور الترابط . مغزى صادقا  تلك السنون . حيث تلك المسافة على شرط المدار . ومن ثم تسبح  فى اختصارات المواقف بين تفاسير الوجود .

ّّّّّّّ~&#:. / Poet : Essam Fahim 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق