]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حرب الغرب ضد العرب لصالح اسرائيل

بواسطة: Abd Almotty Marrei  |  بتاريخ: 2011-08-09 ، الوقت: 18:54:41
  • تقييم المقالة:

من ينظر ويدرس بقلب مفتوح لما يحدث فى المنطقة العربية كلها وفى وقت واحد وينظر الى تسلسل الاحداث والوسائل والتبعات والنتائج  وينظر الى المستفيد من وراء كل هذة الاحداث و يراجع كل التصريحات من قبل الغربين لعرف ان المنطقة كلها مستهدفة من اجل اضعافها لصالح  اسرائيل ولو راجعنا تصريح تفتيت المفتت ,و الشرق الاوسط الجديد ,والفوضى الخلاقة وحينما نراجع كيف حدثت الثورة فى تشيكسلوفاكيا ونقارنها بما حدث فى تونس ومصر ونقرا ان شباب تم تدريبة فى تشيك--- فكل هذة الثورات قامت على اساس  1- اظهار عيوب الحكم والفساد القائم والتركيز على ما يعانية الفقراء والفساد السياسى   2- تعبئة الشعب والشباب عن طريق الانترنت وعمل تظاهرات تصاعدية ومعها يتم رفع سقف المطالب حتى لا يجد المسئولين قدرة على تحقيق المطالب مع ازدياد عملية التعبئة والشحن تسقط الحكومة او يحدث صدام مثل ما هو قائم فى ليبيا واليمن وسوريا يؤدى لدمار الدولة اقتصاديا ومؤسساتها وافرادها و كل هذا يحدث بايدى اهل الوطن نفسة واقتصادة وسلاحة  وبالتالى تكون امريكا واسرائيل والغرب قد هزمونا واضعفونا بايدينا و اموالنا دون ان يتكبدوا جندى واحد

هذا ما لم يحدث فى مصر نتيجة سببين 1- سرعة الاحداث بعد الثورة التونسية ولم يرى الرئيس المخلوع ما حدث لنظيرة التونسى ولم يتوقع ما سوف يحدث لة 2- وقوف الجيش بجانب الثورة واقناع الرئيس بالتخلى عن الحكم  هذا كلة بعد ارادة اللة

وهل سوف يستسلم الغرب لنتائج الثورة المصرية بالطبع لا فكان يجب علية اثارة الفتن المختلفة بين قوى الشعب فمرة الفتنة الطائفية ومرة بين السلفيين والصوفيين ومرة بين الشعب والشرطة ومرة تمويل البلطجية مع اعادة الكرة على المؤسسة العسكرية وبنفس الطريقة التى تم اسقاط بها النظام السابق باظهار عيوب والتظاهر من اجل مطالب ثم رفع سقف المطالب ثم حدوث صدام ثم اثارة الشعب ضد العسكر من اجل حدوث صدام لتحقيق ما لم يتحقق من انهيار للدولة فيا شعب مصر افيقوا للحفاظ على ثورة مصر اقصد للحفاظ على مصر مصر كلها فى خطر

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق