]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحياة نهر جار

بواسطة: سعيد ماروك  |  بتاريخ: 2012-10-03 ، الوقت: 10:51:22
  • تقييم المقالة:

الشيخ الحكيم ممدد على سرير الاحتضار وأولاده وثلة من أتباعه محيطين به في جو مهيب أقرب إلى الخشوع...قال أحدهم في همس: ألا نسأله عن خبرة سنينه فيفيدنا بزبدة حكمته؟ ...أومأ الجميع بالايجاب و الحرص على عدم تضييع هكذا فرصة.
انحنى الإبن الأقرب منه و همس في أذنه:يا شيخ!!!  يا حكيم!!! ألا تخبرنا عن حكمتك في هذه الحياة؟
ردعليه الشيخ: الحياة يا ولدي نهر جار.
تلقفها  الإبن و همس بها للذي يليه... ومن فم لأذن وصلت الحكمة لآخر واحد في الحاضرين...لم يفم هذا الاخير الحكمة ..." الحياة نهر جار!!!!" ... و بصوت مسموع قال للذي بجانبه: استفسره في الأمر، قل له يشرح لنا مامعنى ان الحياة نهر جار.
وعاد السؤال من آخر واحد في حلقة الحاضرين... و من فم لأذن ... إلى أن وصل إلى أقرب واحد من الشيخ... انحنى هذا الأخير و همس في أذن الشيخ: يا شيخ!!! يا حكيم!!! الحياة نهر جار... ما معنى ذلك؟
رد الشيخ هامسا: حسنا... الحياة ليست نهرا جاريا.


مدونتي: يوميات الوجع و الحنين

http://marochana.blogspot.com


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق