]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاغتصاب والتحرش كان ظناً واصبح حقيقة في الدار البيضاء

بواسطة: احمد  |  بتاريخ: 2012-10-02 ، الوقت: 16:27:03
  • تقييم المقالة:

عندما نذكر الدار البيضاء في شهر, فأنها لا تخلو من قصص مغتصبي الفتيات والنساء, عندما نسمع عن العاصمة الاقتصادية في اسبوع, فأننا نسمع بنت فلان اغتصبها الذئب البشري فلان, وعندما نسمع عن كازابلانكا الجميلة في يوم, فسنسمع عن شاب تحرش بفتاة, وايضا عندما تقرأ في صحف اكبر مدن المغرب العربي (الدار البيضاء) في اوقات اليوم, لتعلم انك ستسمع عن 11.6% وبساعات قليلة عن قصص وحكايات وحالات شنيعة بحق الفتيات والنساء العازبات والمتزوجات اصبحن ضمن قائمة الضحايا المغصوبات رغماً

اصبح (الجامعات والمعاهد والمدارس والمقاهي والمحلات والمولات والاسواق المركزية والحافلات سيارات الاجرة ومؤسسات المملكة الحكومة والمؤسسات الاهلية والقطاعات العامة والخاصة في الشوارع ووو ...................) في الدار البيضاء

اصبحت لاتخلو من حالات الاغتصاب واقل درجاتها التحرش بالفتيات والنساء , والمغتصبين هم من ابناء الوطن؟؟؟ ابناء يغتصبون بنات الوطن !!!!؟؟؟؟

اصبح الظن حقيقة؟ بمعني عندما تظن فأن هذا الظن سيكون عاجلاً ام آجلاً سيكون قد حدث؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ في الدار البيضاء ومع الاسف الشديد اصبح " الظن واقعاً وحقيقياً" حتى وان لم تكن متأكداً.

 

لا حول ولا قوة الا بالله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق