]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما يقال فى مراحل ألخطوبه والزواج

بواسطة: مجدى معاذ  |  بتاريخ: 2012-10-02 ، الوقت: 14:03:30
  • تقييم المقالة:

يقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداًيقال في مراحل ألخطوبه والزواج

ما يقول إذا خطب امرأة، وما يقال له
عن بريدة أن نفراً من الأنصار قالوا لعلي: عندك فاطمة، فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم، فسلم عليه فقال: (ما حاجة ابن أبي طالب؟ قال: ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال مرحباً وأهلاً)، لم يزده عليها، فخرج إلى الرهط من الأنصار ينتظرونه، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما أدري غير أنه قال لي: مرحباً وأهلاً، قالوا يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما، قد أعطاك الأهل، وأعطاك الرحب، فلما كان بعد ذلك بعدما زوجه، قال: (يا علي إنه لا بد للعرس من وليمة)، قال سعد: عندي كبش، وجمع له رهط من الأنصار آصعاً من ذرة، فلما كان ليلته البناء قال: (يا علي لا تحدث شيئاً حتَّى تلقاني، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على علي فقال: اللهم بارك فيهما وبارك عليهما، وبارك لهما في شبلهما)[/c
ما يقال إذا تزوج
عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفّأ رجلاً قال: (بارك الله فيك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: (ما هذا؟ قال: تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب قال: بارك الله لك أولِم ولو بشاة) عن الحسن قال: (تزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جشم، فقيل له: بالرّفاء والبنين فقال: قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بارك الله فيكم، وبارك لكم)
ما يقول إذا أفاد أمره
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أفاد أحدكم المرأة أو الخادم أو البعير، فليضع يده على ناصيتها ثم يقول: اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه وأما البعير فإِنه يأخذ بذروة سنامه، ويقول مثل ذلك)
ما يقول إذا واقع أهله
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن أحدكم إذا أتي أهله قال: بسم الله الهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإِن قِّدر بينهما في ذلك وَلَدٌ، لم يضرّ ذلك الولد الشيطان أبداً


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق