]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الله يستر من اللي جاي !!

بواسطة: سلوى محمد  |  بتاريخ: 2012-10-02 ، الوقت: 06:43:11
  • تقييم المقالة:
مسرحيه اندمجنا في كل فصولها, شعرنا بجمال  أبطالها يسود الهدوء في العائلة المختلفة المتفقه على الاخوة بها في الفصل الاول !,وتحدث  الممثلين  فيها عن ما يميزنا عن غيرنا  في صفاتنا والخير والعدل الذي بداخلنا كان هذا بالفصل الأول كان !                                                لكن تفاجئنا في الفصل الثاني .. باكتشاف ما في قلوب الشخصيات بالمسرحية  وبدأ جو المشاحنات والعبارات السيئة تذكر ما بين أبطال تلك القصة  ..!!   أما في الفصل الثالث .. طاحوا من اعيننا في هذا الفصل القوة والتماسك التي كانوا يحفظونه ويلقنونه  لنا طوال الفصل الاول ,عندما تعرضت احدى العائلات بيننا من بطش المتطفلين على أسرة من عائلتنا ! قدموهم على طبق من فضه الى اصدقاء المصالح المشتركة !   وتلت القصة قصه بعدها ! الفصل الرابع فكان مختلفا  .. كان فرد منا جن جنونه على افراد أسرته! رغم أنه كان منبوذا منذ البداية من العائلة.. ولكن لازال .. سيد عائلته (هنا أعتذر عن كتابة ما أريد كتابته عن في نهاية  هذا الفصل )!   كنت معتقده بأنها نهاية لبدايات لقصص قرأناها في كتب التاريخ بفخر (سابقا )!   ولكن الاجيال الصغيرة لم يسمعوا بها بل عاشوا تفاصيل لن يشعروا أبناءهم بالفخر عندما يدرسونها مستقبلا ! لحظه ‍!!   أبناءنا وأحفادنا هل سيعلمون عن تلك الاسرة  (العرب) أم أنهم سيوضع بين يديهم  قصص  الاسر الصديقة!     نعم اقصد أن بعد عمر اكتشفت حقيقتنا نحن العرب , أنها أشبه بمسرحيه وكل ما زاد يوما من عمري فجاءت بشيء جديد .. ما يوجد بكتبنا بعيد كل البعد ما عشناه !     وأخيرا .. الله يستر من اللي جاي ! وهل ستنتهي تلك المسرحية  وتبدا مسرحيه اخرى بنفس الشخصيات ولكن بمضمون أفضل مما نحن عليه ؟ !   أم سنعيش مسرحيه اخرى .. مع أبطال أسٌر اخرى .. أتو في زمن اخر لحفظ الامن بين عائلتنا !              
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق