]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع صفحات الزمن

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-10-01 ، الوقت: 05:50:27
  • تقييم المقالة:
  جلست مع نفسى بعد انتهاء يوم شاق والكل فى ثبات النوم... وقد جفانى  فقلبت كتبى ووقع تحت يدى كتاب عمره لدى أكثر من خمسة عشر عام المهم تصفحت وقرأت وقرأت وكنت سعيدة جدا ليس بالكلمات أو المواضيع ولكن بالذكريات التى تأتى مع تقلب الصفحات  فسطرت تلك الكلمات قلت كم كانت لحظات حانية التى لاأسمع فيها إلا صوت أنفاسى يشاركنى الحوار كتاب أصارعه وأجادله حتى نتفق فيعطينى أفضل ماعنده ..علم أرتقى به فوق السحاب  وها أنا الآن أقضى وقتى وعمرى فقط لقضاء الحاجات أبذل وأعطى وأعمل ساعات وساعات فى مختلف التخصصات أغلب الوقت خادمة ..وفى لحظة ممرضة ..وكثيرا معلمة وأخيرا جليسة أطفال  أين زمانى الجميل الذى كان يكسبنى كل لحظة وتركنى لزمن ينقصنى كل لحظة ثم عدت أكمل جولتى فى الكتاب وإذا بى أجد ورقة كتبتها من سنين أسطر فيها شكوتى ومللى من تكرار الحياة  أقول متى أكلل علمى بعمل ..متى أصبح زوجة وأم متى أصبح ملكة بيت ..أضع فيه كل أحلامى وكل علمى وكل آمالى وتصبح لحياتى فائدة.. فتبسمت وقلت آه أيها الشيطان تلعب بى فى كل زمان تطمعنى بالمستقبل أو تحسرنى على الماضى لكى أخسر مابين يدى ولاأستمتع به هنا أدركت أن الزمن يمر بنا .... نحب الماضى وتصحب الذكريات نشوة خاصة .... نطمع فى المستقبل ويشدنا التفكير والتخطيط له ولكن الأجمل والأهم هو الواقع ماذا لدى الآن ماممتلكاتى من النعم  لابد أن أفكر بها كى أستمتع بها فأنا لاأملك الماضى ولاأملك المستقبل ولكن لاداعى أن يتفلت من بين يدى الحاضر فلا تتوهوا كما كنت سأتوه مع صفحات الزمن    
... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-10-01
    ياعزيزتى . . ما أجمل أن يعيش الإنسان حياته كما هى ، يحاول أن يحياها ولا يرهق عقله ليفهمها ويعى ما فيها ، الإنسان - ياعزيزتى - لا يعيش الحياة إلا مرة واحدة وينقضى العمر ، فله أن يختار : إما أن يحيا سعيداً مرحاً أوشقياً تعساً ، وفى الحالتين سوف تمر الأيام أمام عينيه يوماً بعد يوم ، ويمضى قطار العمر فى رحلة ذهاب فقط بلا عودة ، لينظر المرء حينئذ وراءه فلا يجد إلا القليل من كل شئ وقد فاته الكثير من كل شئ ، وما عاد العمر يكفى لتحقيق أحلام باقية تحتاج إلى أعمار أخرى ، ولكن تلك أمنية مستحيلة . . . فإجعلى - يا عزيزتى - حياتك كلها عطاء ثم عطاء ثم عطاء ،إحرصى على أن تعطى أكثر مما تأخذين ، إجعلى لكِ رصيداً فى قلوب الناس يجعلكِ تشعرين أن لحياتكِ معنى وقيمة ، كونى عطاءة فى كل مجال تستطيعين فيه العطاء ، وكلما أعطيتِ وأعطيتِ كلما أحبكِ الناس ، وحب الناس هو كنز عظيم  ، ما زلت أذكر قول المفكر والفيلسوف أنيس منصور لعبد الحليم حافظ - رحمهما الله -  عندما سأله حليم النصيحة ، فقال له أنيس منصور : إحرص على شيئين لا يُشتريان بمال الصحة وحب الناس . . . أدعو الله أن ينعم عليكِ - يا عزيزتى - بالإثنين معاً .        ولكِ تحياتى .
    • Aml Hya Aml Elhya | 2012-10-02
      هذا ماتوصلت له بالفعل 
      وماكانت كلماتى إلا رسالة لكل غارق فى الماضى أو تائة وراء المستقبل استفد باليوم أولا 
      فاليوم غدا سيصبح ماضيا لانستطيع عودته
      أشكرك على التعليق والرد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق