]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سلاح النفوس الخبيثة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-30 ، الوقت: 21:41:27
  • تقييم المقالة:

يعطون سلاحا للابن ليفتك باباه

يحسبون انفسهم حاملى اتعابه و شقاه

ناعتين الاب بكل النعوت هم صانعوها لجر الولد لما لا يحمد عقباه

ا هم الدين ربوه حتى اشتد عوده ليصير رجلا دوا قيمة و جاه

ام هم الدين سهروا عليه الليالى ليتعلم و يبلغ مناه

يستغلون عقل طفل كسلاح يحاربون به اباه

لانهم لا يستطيعون مجابهته بل يتوسلون رضاه

تلك هى اساليب الضعيف المحتال يستعملها للوصول الى مبتغاه

تركيع رجل امين شجاع يجابه الشدائد بقوة و جاه

و يدفعون الابن لمعصية اباه فينال غضب من ربه فى دنياه واخراه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق