]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في البعاد

بواسطة: صمت الرحيل  |  بتاريخ: 2012-09-30 ، الوقت: 10:29:34
  • تقييم المقالة:

قلبُُ تقسم بين الوجد و الألم

أشكو جواري  إلى الروح التي إحتضنت

ناري وضمَتْ إلى أسقامِها سقمي

وقاسمتني الهوى حتى إذا رحلت

ألقتْ فؤادي بضنكِِ غير مقتسم

ميثاقنا أسطر من مدمع و دمِِ

يا من أعاتب دهري إذا أوَدعه

و ما عتابي على الأقدار و القِسم

إن النوَى غرَبته و إني عالمة

أني رجعتٌ أداري  النار بالضرم

و رنحْتُ بعده خطوي و ما عرفتْ

من عثرة الحظ أم من عثرة القدم

بالله أيامنا هل فيكَ منتفع

ونحنث من سأمِِِِ إلى سأم نمشي؟

وما أرقعُ ثوبا فيكَ منخرقا

لكن أرَقعِِْ جرحا غير ملتَئمْ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق