]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حزب الطيار الوطني

بواسطة: محمد عياش القرعان  |  بتاريخ: 2012-09-30 ، الوقت: 00:13:28
  • تقييم المقالة:





بدأ حياته طيارا مغمورا .......ثم تدرج بالرتب ..حتي وصل الي رتبة لا باس بها.. ثم احيل علي التقاعد براتب تقاعدي محترم ......سلكت معه الامور بسرعه بعد التسريح من الخدمة .....وفجاه بدون اية مقدمات اصبح رئيس مجلس ادارة لاحدي شركات الطيران......ولقد انعم الله عليه بالكثير من الاموال بعد ان ترأس مجلس ادارة هذه الشركة ....ربما لم يكن لديه في السابق طموح سياسي ...لكن الان بعد ان اصبح من اصحاب الاموال الذين يشار لهم بالبنان ...ما المانع لديه ان يكون له حضور في المشهد السياسي والاجتماعي ...من خلال عمل التبرعات ومشاركته في الاعمال الخيرية والمناسبات الوطنيه والاجتماعيه حتي يصبح شخصا بارزا .. ........قد لا تسعفه شعبيته كثيرا للوصول الي كرسي البرلمان ..وقد لا تسعفه مؤهلاته لان يصبح وزيرا في اي وزاره ...اذاً ماذا يعمل ....لقد حقق حلمه بالحصول علي الاموال والمركز الاجتماعي المرموق..لكن لا زال ينقصه منصب سياسي... اي منصب مهما كان حتي لو كان رئيس بلديه .......فكر ثم فكر كثيرا...اخيرا قاده تفكيره لانشاء حزب سياسي ..وخاصة ان الاحزاب عندنا علي قفا من يشيل ...شكل حزب واحصل علي حزب اخر مجانا ...وهنا لا تهم البرامج كثيرا ولا يهم عدد الاعضاء ..ولا يهم من هم الاشخاص الاعضاء..ولا احد هنا يحاسب الاحزاب علي برامجها ..ومعظمها تعمل تحت رعاية الحكومة وبدعم مباشر منها ....المهم تشكيل اي حزب ...حتي يصبح له حضور اكثر في المشهد السياسي والاجتماعي... لعل وعسي حنّوا عليه بشي منصب سياسي ...او عيّن ..او اذن او شقفة نائب .....اخيرا شكّل حزبه من بضع مئات ..معظمهم ممن يعملون عنده في الشركة وممن تبنّاهم ورعاهم واغدق عليهم من امواله ..يكفيه جمع خمس مائة عضو ثم يصبح بعدها رئيس الحزب الفلاني المعتبر ........وبعدها رئاسة للابد ..فمن يستطيع ان يعارضه من الاعضاء ....معظمهم مضمونين في الجيبه ...فكل واحد منهم ...له عليه فضل . ....فبعد ان حصل علي مبتغاه في تشكيل الحزب واصبح الرئيس الابدي..هنا تبرز اهمية الاعلام بالنسبة اليه .......فقرر ان يكون له فضائية تتحدث باسمه وباسم حزبه ...يستغلها في تلميع شخصه العظيم واعماله العظيمة وحزبه الكبير ....الذي لم يسمع به غالبية الناس ...لا زال ينتظر ..فرصة الحصول علي منصب ... 
...( ملاحظة القصة افتراضية ..من خيال الكاتب ....وان تشابهت بعض الاحداث.....)


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق