]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الساذجة.

بواسطة: Amine Dahmas  |  بتاريخ: 2012-09-29 ، الوقت: 20:29:53
  • تقييم المقالة:

لم أصدق أذني يا سيـــــــــــدي

                  كذب ما قلته في المعهد

كلمات أتعبت رأسي سدى

                 أتعبتني و يحها لم أرقـــــــــــــد

كلمات شغلت قلبي هوى

                ليتها لم تات يا مستعبدي

ما الذي يطلبه هذا الفتى؟

               قصده ماذا عيوني أم يدي؟

كم فتاة التقى قبلي؟ و كم

               قال شعرا في الخمار الأسود؟

أأنا الأجمل فيما قد رأى؟

             و أنا ذات الجمال الأوحد؟

حيرتي تزداد بعدا في الذي

              يا الذي، يا سيدي لا تبعد

يا صغيري ائت صدري و نم

             نم طويلا مثل طفل مجهد

لا تقل "لا" أو "لماذا؟" أو "متى؟"

             كلنا في فهمها لم نهتد

وجهك النور أتى في ظلمتي

            ليشع الضوء مثل الفرقد

و توارى الليل تيها و انتهى

            كل ليل ينتهي إذ يبتدي

شفتاك الحق يأتي منهما

            و إذا الحب أتى لم تجحد

و مقولاتك تسري في دمي

            حاضرا تنبئني ما في الغد

رجل يبدأ تكويني و من

            بدئه اليوم سأنسى مولدي

رجل يفهم مغزى قصتي

             رجل يدرك دوما مقصدي

·      الجزائر: فيفري1997
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق