]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مشنقة الحب

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-29 ، الوقت: 19:21:34
  • تقييم المقالة:

 

هاهو الألم قد حركه القلم من جديد.... تلك الرحلة التي كانت أملا في الحياة... وددت لو أنها منحتني متسعا من الوقت....وأمهلتني أيام أخرى ...حتى اقول كل ما عندي... ولكن قرارك كان عاصفا جدا...اذ اعدم التطلع والأماني...بل واشعل شح الأنفس الطامحة الى العلا.. لم اكن اتمنى الفراق ابدا..ولكن....رحلت.. جميع استجوابتك كانت تقول... انك تريد لعب دور الحاكم القاهر.... ولكن سطوة الخيال.... اخذك الى بعيد....الى مزابل العشق... الذي قتل المتمردون من اصحاب التلاعب بمصائر المخلصين.... وها قد عدت الان ...شاهد على ايامك السوداء.... ايام ......الاستنطاق....والاستجواب....بل يام الاعتقال الى غير رجعة.... لذالك كان لزام علي ان انتحر في مستنقع الذكريات.... وامزق كتابي الاسود..... واقول لكل الالوان ان تتخذ الابيض منطلق جديد لظاهرة الظل والنور.... حينها يعود قوس قزح الى مجده الاول... وتحمل جتثي فوق ظهور المتطوعين ....من متمردي الحب..... وتشنق انت مع لوحتك....في ساحة المطر ....وينبت حينها الزرع ....ويرجع الاخضرار.... وتنبت الزهور ..وتغني الطيور.....ويكتب القلم حينها............. ..تبأ للألم...وتعود......  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق